مصدر : جيوش الكترونية من اجل تسقيط الصحفيين والناشطين المدنيين

كشف مصدر امني، ان جيوشا الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي هددت اكثر من 100 ناشط وصحافي بالقتل، مبينا ان الهدف من ذلك هو من اجل اسقاطهم اجتماعيا.

وقال المصدر ان “أكثر من 100 ناشط وصحافي ومدون وشخصية اجتماعية فاعلة تلقّت تهديدات واتهامات مظللة”، مبيناً أنّ “المعلومات الأولية تشير إلى وقوف جيوش إلكترونية وراء حملة التحريض على الناشطين المدنيين التي وصلت الى حد التهديد بالقتل”.

واضاف ان “هناك من يدير هذه الجيوش من خارج العراق بدليل أنها استمرت بالنشر والترويج حتى مع انقطاع الإنترنت عن العراق في الفترة الماضية”، مشيرا الى ان “القصد من ذلك هو تكوين وفبركة قصص وهمية من اجل وصمهم ضمن خانة العمالة أو التآمر وبالتالي إسقاطهم مجتمعياً وإخراجهم عن دائرة التأثير الاجتماعي في العراق خصوصاً أنّ لهم عشرات آلاف المتابعين وهم من المؤثرين في محيطهم”.

وتابع انه “تم اغلاق عدد من تلك الصفحات كونها تهدد أمن الناشطين المستهدفين لكن سرعان ما يعاودون لإنشاء أخرى جديدة بنفس المحتوى، معتبرا أنّ “الدافع هو استهداف المؤثرين بين الشباب”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.