مشاجرات عائلية على المكان الذي سيدفن فيه مانديلا بينما يرقد بالمستشفى

بغداد ( إيبا )..نزاع عائلي علني مرتبط بمسألة المكان الذي سيدفن فيه نيلسون مانديلا تدور رحاه في المحاكم في الوقت الذي يرقد فيه رئيس جنوب افريقيا الأسبق 94 عاما في العناية المركزة في مستشفى في بريتوريا.

وقال أكبر أحفاد مانديلا ويدعى ماندلا مانديلا، امس الاحد إنه سيطعن على حكم محكمة يمنح أفراد أخرين في الأسرة إذنا لنقل قبور أقاربهم.

وأقام ستة عشر فردا من العائلة دعوى ضد ماندلا مانديلا الجمعة في محكمة صلح ماساثا في مقاطعة “كيب الشرقية”.

وقال أفراد في الأسرة الكبيرة طلبوا عدم الكشف عن هويتهم إن مانديلا الحفيد كان قد نقل في عام 2011 جثث ثلاثة من أبناء نيلسون مانديلا من قرية أجداده، كونو، إلى بلدة مفيزو، حيث ولد نيلسون مانديلا الحائز على جائزة نوبل للسلام.

ويرغب غالبية الأسرة في عودة الجثث إلى كونو، حيث من المعروف أن نيلسون مانديلا أعرب عن رغبته في أن يدفن في كونو.

وقالت تقارير إعلامية إن الأسرة منحت إذنا لنقل الجثث الى المكان الأصلي الذي كانت تدفن به وإن عملية النقل ينبغي ان يتم الانتهاء منها هذا الاسبوع.

ووفقا لمصادر مقربة من العائلة، فإن اهتمام ماندلا مانديلا بنقل الجثث يرتبط بامور مالية، حيث يسعى لفتح متحف في مفيزو من شأنه ان يجذب السياح.

وأصبح ماندلا الحفيد بحسب العرف رئيسا للعائلة في مفيزو في عام 2007، لكن وفقا لصحيفة “سيتي برس”، فإن ماندلا اصبح معزولا بشكل متزايد عن بقية أفراد العائلة خلال هذا العام.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.