مسؤول روسي: العقد التسليحي الذي تم توقيعه بزيارة المالكي دخل حيز التنفيذ

بغداد (إيبا)… قال سيرغي تشيميزوف، رئيس شركة “روس تكنولوجيا” الروسية المشاركة في صناعة المنتجات العسكرية المخصصة للتصدير إن العقد التسليحي مع العراق الذي تم توقيعه أثناء زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى موسكو في أكتوبر/تشرين الأول 2012 دخل حيز التنفيذ.

وأوضح تشيميزوف أن هذا العقد الذي تتجاوز قيمته 4 مليارات دولار يشمل في الغالب توريد مروحيات من الصنع الروسي.

كما أفاد رئيس شركة “روس تكنولوجيا” أن السلطات الليبية الجديدة تقدمت بطلب إلى القيادة الروسية لشراء السلاح وتجديد واستئناف العقود المعلقة.

وأضاف أن المسؤول الليبي طلب منه نقل رسالة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مرجحا أن ترسل طرابلس إلى موسكو قريبا وفدا لمناقشة تفاصيل صفقة محتملة.

وكشف تشيميزوف أن هذه ليست المرة الأولى التي يتوجه فيها الطرف الليبي لروسيا بمثل هذا الطلب، وقال: “لقد توجهوا إلينا سابقا طالبين قدر الإمكان استئناف تنفيذ العقود الموقعة سابقا مع طرابلس والتي جرى تجميدها نظرا للظروف التي عاشتها ليبيا في السنوات الثلاث الأخيرة”، مشيرا إلى أن الجانبين لم يشرعا إلى الآن بأية مباحثات بهذا الخصوص.

وأدلى تشيميزوف بهذه التصريحات الصحفية على هامش حضوره في عمان  مراسم افتتاح مصنع لإنتاج القواذف الصاروخية الروسية من طراز “أر بي جي – 32” بالتعاون مع الأردن.

يذكر ان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني افتتح يوم امس الخميس مع سيرغي تشيميزوف هذا المصنع الذي يعتبر الثمرة الأولى للتعاون ضمن مشروع أردني – روسي لتطوير وصناعة مضادات الدروع وقذائفها .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد