الرئيسية / اقتصادية / مدير إعلامها السابق : هيئة الإعلام والاتصالات مقصرة في رقابتها لشركات الهاتف النقال

مدير إعلامها السابق : هيئة الإعلام والاتصالات مقصرة في رقابتها لشركات الهاتف النقال

بغداد( إيبا ).. أكد مدير الدائرة الإعلامية لهيئة الإعلام والاتصالات السابق ماجد طوفان ، أن القوانين التي تعمل بها شركات الهواتف النقالة في العراق لاتتماشى مع الوضع الحالي للبلد وخالية من اي رقابة قانونية تحد من عمليات النصب والاحتيال ، لافتا الى : أن الرقم المجاني 177 التي وضعته الهيئة والشركات لتلاقي شكاوى  المشتركين رقم غير مفعل ولا يستوعب الكم الهائل من النصب والاحتيال الذي تمرره بعض هذه الشركات.

وقال طوفان لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ): يوجد قصور في شركات الاتصالات نتيجة لوجود تقاسم السلطات مابين وزارة الاتصالات وهيئة الإعلام والاتصالات ما جعل القضية سائبة او متشعبة وأعطت الفرصة للشركات من استخدام حيلها ونصبها على المشتركين حيث ان الوزارة تتبرأ من الشركات والهيئة تتبرأ منها أيضا ما يسهم بتشجيعها على عمليات السرقة .

وأضاف : أن وزارة الاتصالات تؤكد ان هذه الشركات وهمية ولا وجود لها ولكن العكس صحيح حيث ان هذه الشركات موجودة وتمارس عملها بسرقة أموال المشتركين من خلال الرسائل الوهمية التي تربك المواطن وتستقطع الجزء الأكبر من رصيده .

وبين طوفان : وزارة الاتصالات لا تملك قوانين تحد من عمل الشركات وتحمي المستهلك حيث تكون هذه الشركات بعيدة عن المسائلة حول  التقصير الواضح في خدمتها ،مؤكداً: ان البرلمان العراقي ولجنة الخدمات والأعمار غير فاعلة وغير مهتمة بهذه المسالة .

وقال : ان تشريع قانون الاتصالات والمعلوماتية سوف لا يحل الأزمة بكاملها وإنما سيسهم بجز من السيطرة والمتابعة لهذه الشركات .

وتابع : العقدة الكبيرة تكمن في تملك هذه الشركات من جهات سياسية معروفة تمنع من تشريع قانون يحد من عملها ويحد من عمليات الفساد التي تربحها الملايين .

وذكر طوفان : ان قطاع الاتصالات يعاني من شحة في الرقابة من الجهة  التشريعية وحساب من الجهة التنفيذية بسبب الوضع السياسي المربك والتشتت في السيطرة على الشركات .(النهاية)