الرئيسية / مدربو منتخبات غرب آسيا السابعة يؤكدون على صعوبة المنافسات التي ستنطلق في الكويت غداً

مدربو منتخبات غرب آسيا السابعة يؤكدون على صعوبة المنافسات التي ستنطلق في الكويت غداً

بغداد ( إيبا )/متابعة/..اجمع مدربو المنتخبات المشاركة في بطولة غرب آسيا السابعة لكرة القدم والتي ستنطلق اليوم السبت بالكويت وتستمر حتى 20 من كانون الاول الحالي بمشاركة 11 منتخب تم تقسيمهم الي ثلاث مجموعات تضم كل منهم أربع منتخبات باستثناء المجموعة الثالثة التي تضم ثلاث منتخبات فقط ، علي أن المنافسات قوية نظرا لرغبة الجميع في الحصول علي اللقب الذي سيكون دافعا قويا خلال الاستحقاقات المقبلة التي ستكون آسيوية من خلال التصفيات المؤهلة الي نهائيات أمم أسيا 2015 باستراليا، وخليجي 21 بالبحرين .

 وأكد الصربي جوران مدرب منتخب الكويت علي أن المجموعة الأولي تضم أربع منتخبات جميعها مؤهل للتأهل إلي الدور قبل النهائي ، وقال :” أقمنا معسكرا في مدينة انطاليا التركية وخضنا خلاله ثلاث مباريات ودية من اجل الاستعداد للبطولة ومن ثم بطولة الخليج المقبلة، ولا يوجد فريق مرشح للتأهل لان الفرصة متوفرة أمام الجميع كما ان اللاعبين سيحاولون تحقيق الانتصارات وخاصة أمام المنتخب اللبناني الذي كان احد أسباب عدم تواجدنا في المرحلة الأخيرة لتصفيات أسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 ونحاول التعويض خلالها “.

ومن جانبه ذكر الفرنسي فيليب مدرب منتخب عمان انه حضر للكويت كمساعد لمدرب المنتخب الأول خلال البطولة كون أعمار اللاعبين المشاركين صغار ، وقال :” اللاعبون يقدمون مستويات جيدة خلال الفترة الماضية ونحن نعدهم بشكل جيد للمشاركة في بطولة الخليج المقبلة بالبحرين ، خاصة أن المحترفين في السعودية وقطر والإمارات لم يكونوا معنا في الكويت وهي فرصة للاعبين الصغار حتى يقدموا أنفسهم بصورة جيدة “.

وأشار جمال محمود مدرب منتخب فلسطين إلي أن هناك غيابات سيعاني منها خلال البطولة نظرا لعدم السماح لبعض اللاعبين للتواجد معنا بسبب ارتباطهم بأنديتهم وكون البطولة غير مدرجة علي أجندة الفيفا ، وقال :” نتمنى أن نكون عند حسن الظن ونحقق نتائج جيدة ترضي طموح الجماهير الفلسطينية “، وبين أن حظوظ المنافسة علي التأهل متساوية لجميع المنتخبات قبل بدأ المنافسات علي الرغم من تواجد منتخب فلسطين في المجموعة الأصعب لتواجد الكويت صاحب الضيافة وبطل النسخة الأخيرة بجانب لبنان وعمان المتواجدان في المرحلة الأخيرة للمنافسات المونديالية ولكن أكد بان المنتخب الفلسطيني موجود وسيعلن عن نفسه .

بينما ذكر المدرب الألماني ثيو بوكير مدرب منتخب لبنان أن هناك صعوبات واجهته قبل الحضور للكويت منها عدم توقف الدوري المحلي خلال الفترة الماضية وهو ما حرمه من تجمع اللاعبين وخوض التدريبات ، وقال :” سنحاول تحقيق نتائج جيدة ترضي طموحنا وهدفنا من المشاركة من خلال المباراة الأولي والثانية في محاولة للتأهل للدور قبل النهائي “، وأوضح في حال تحقيق نتيجة سلبية خلال البطولة لن تؤثر عليه خلال منافسات التأهل لكأس العالم لأنه يجهز اللاعبين .

ونفي مدرب منتخب سوريا حسام السيد رفض بعض اللاعبين المشاركة مع المنتخب خلال منافسات غرب أسيا بعدما تردد مؤخرا في بعض وسائل الإعلام هذا الأمر ، وقال :” كل اللاعبين الذين تم دعوته للحضور للمشاركة لبوا النداء علي الفور وتواجدوا معنا حيث تم استدعاء لاعبين صغار من منتخب الشباب والمنتخب الاولمبي ليكونوا نواه للمنتخب الأول مستقبلا خلال منافسات أمم أسيا المقبلة بعدما أقمنا معسكر بالأردن والثاني بالقاهرة وتواجدنا بالكويت للدفاع عن سمعة الكرة السورية “.

وذكر مدرب المنتخب السعودي خالد القرني أن الأخضر جاء للكويت من اجل المنافسة علي لقب النسخة الحالية بعدما تم استدعاء مجموعة من اللاعبين الصغار من اجل تجهيزهم والاستفادة منهم مستقبلا حيث خاض المنتخب السعودي مبارتان قبل الوصول أمام منتخب زامبيا وفريق محلي ، وقال :” نرغب في تقديم مستوي مشرف للكرة السعودية “.

اما مساعد مدرب الاردن اسامة طلال قال “لم نأت الى المشاركة  فقط بل للمنافسة على اللقب ومنتخبنا شاب مطعم بلاعبين من الفريق الأول”.

وكانت الأجهزة الفنية لمنتخبات البحرين وإيران واليمن قد اعتذرت عن المؤتمر الصحفي لخوض تدريبات في الفترة المسائية، بينما لم يصل المنتخب العراقي حتى الآن إلي الكويت .(النهاية)

اترك تعليقاً