مختص ..المصارف الخاصة جميعها دكاكين واي تصنيف لها غير مجد

المستقلة /- قال المختص في الشان الاقتصادي،  ضرغام محمد علي ، ان تصنيف المصارف العراقية لو كان موضوعيا لكان انهى عملها جميعا واعاد هيكلتها ، مشيرا الى ان التصنيف يعطي انطباعا ان مزاد العملة هو مكسب للمصارف فقط وليس لدعم الاقتصاد العراقي .

واكد محمد علي في تصريح خاص لـ المستقلة ، ان المصارف الخاصة العراقية هي عبارة عن  دكاكين صيرفة تبيع وتشتري الدولار حوالة ونقدا وتعتاش على فرق سعر الصرف ولا تقدم شيئا ملموسا للاقتصاد العراقي .

وشدد  ان الخدمات المصرفية التي تقدمها المصارف الخاصة حاليا رديئة ومحدودة وغير موجهة لبرامج تنموية .

مبينا ان تصنيف المصارف بموجب معايير البنك المركزي لايعطيها الرصانة وانما فقط لاعادة توزيع حصص المكاسب غير المشروعة من مزاد البنك المركزي .

مشيرا الى ان التصنيف يعطي رسالة ان المزاد غير مهني وهو مكسب ومكافاة للمصارف وليس لاجل دعم اقتصاد البلد .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.