مختبر “بورتون داون” البريطاني ينفي صلته بتسميم سكريبال

(المستقلة)… نفت إدارة مختبر “بورتون داون” العسكري البريطاني، للمواد السامة الجمعة ضلوعها في تسميم عقيد الاستخبارات الروسية السابق سيرغي سكريبال، في مدينة سالزبوري.

وقال هاري أيتكيند، رئيس المختبر للعلوم والتكنولوجيا الدفاعية (Dstl) الواقع في مجمع “بورتون داون” للبحث العلمي العسكري التابع لوزارة الدفاع البريطانية، إن “المخبر لم يكن مصدرا للمادة المشلة للأعصاب التي استخدمت لتسميم سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبوري القريبة من المجمع”.

وشدد المسؤول البريطاني على أن “افتراض الجانب الروسي أن قرب المختبر من مكان تسميم سكريبال يثير شبهات بتورطه في الواقعة يبعث على الأسف”.

ويأتي هذا الإعلان ردا على تصريح السفير الروسي لدى بريطانيا، ألكسندر ياكوفينكو، أمس الخميس، قال فيه إن على خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الذين يعملون حاليا في سالزبوري على جمع العينات، التحقق في كيفية تمكن السلطات البريطانية من تحديد، وبهذه السرعة، أن عامل الأعصاب الذي من المفترض سمم به سكريبال هو مادة من نوع “نوفيتشوك”، بحسب رواية لندن.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد