محمد هنيدي يطالب بتوقيع أقصى العقوبة على قتلة “فتاة المعادى”

المستقلة/ منى شعلان/ علق الفنان محمد هنيدى على حادث سرقة حقيبة فتاة وسحلها وقتلها على يد 3 شباب بأحد شوارع المعادي ، صباح اليوم الإربعاء.

وكتب هنيدى ، عبر حسابه على تويتر قائلا:” البنت الجميلة دي اسمها مريم محمد كانت ماشيه في امان الله، جيه ٣ كائنات ما ينفعش نقول عليهم حتى حيوانات مفترسة لاننا هنكون ظلمنا الحيوانات، وتحرشوا بيها ولما حاولت تبعد عنهم تسببوا في وفاتها.

وتابع: “ربنا يرحمك ويصبر اهلك وياريت الكائنات دي يتم توقيع أقصى عقوبة عليها عشان يكونوا عبرة”.

وكان قسم شرطة المعادى، تلقى بلاغا من الاهالى بمصرع فتاة بشارع 9 بدائرة القسم وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى المكان، وتبين من خلال التحريات الأولية وتفريغ الكاميرات ، أنها أثناء سير المجنى عليها بالشارع قام مجهولين بمضايقتها، والتصقت حقيبة يدها بسيارتهم، مما أدى إلى سحلها بالشارع وسقوطها على الأرض مما أدى إلى وفاتها.

وحددت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، هوية 3 متهمين بعد تفريغ الكاميرات التي رصدت واقعة سحل فتاة بمنطقة المعادى ، وجارى ملاحقة المتهمين للقبض عليهم .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.