الرئيسية / اخر الاخبار / محلل اقتصادي : تأزم الأوضاع السياسية يهدد حركة اقتصاد العراق بالانهيار

محلل اقتصادي : تأزم الأوضاع السياسية يهدد حركة اقتصاد العراق بالانهيار

بغداد( إيبا ).. حذر المحلل  الاقتصادي إبراهيم المشهداني ، من تأزم وتدهور الوضع السياسي في العراق الذي سيؤثر بشكل كبير على حركة النشاط الاقتصادي بين الإقليم والمركز ، مبيناً ان: تأزم الوضع السياسي يهدد البلد بكارثة اقتصادية نتيجة لتعطيل حركة التاجر العراقي بين الشمال والجنوب وتعطيل العمل بأغلب القوانين الاقتصادية .

وقال المشهداني في تصريح لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ).. اليوم السبت ” ان السياسة تعبير مكثف عن الاقتصاد وتوجد علاقة جدلية متينة  بين السياسة والاقتصاد وانهيار احدهما سيؤدي الى تدمير الطرف الأخر ،مؤكداً: ان تأزم الوضع السياسي يعطي أشارات سلبية على الاقتصاد العراقي .

وأكد : ان حركة التجار بين الشمال والوسط والجنوب ستتوقف نتيجة لقطع جميع الطرق والمواصلات وتمركز الكتل العسكرية ما يؤدي الى إيقاف الحركة الاقتصادية ويمنع التاجر من نقل البضائع والسلع بين الشمال والجنوب ،مضيفاً: ان جميع القوانين الاقتصادية تشمل العراق كافة من شماله الى جنوبه وتأزم الوضع بين اربيل وبغداد يؤدي الى إيقاف العمل بهذه القوانين واختراقها بسبب الوضع السياسي المتدهور .

ونوه الى : أن بعض المشاريع الاقتصادية مرتبطة بكتل سياسية محل للشك وغير جيدة ستستغل الوضع المتدهور لتغطية على تلكئها وتحقيقها الكثير من الربح ،مبينا: أن النشاط العسكري المتكل في المنطقة الشمالية والصراعات الداخلية ستؤثر على عمل الجهات التنفيذية وأداء الوزارات كافة .

وشدد على : أن السير وفق المواد الدستورية سيحل جميع الخلافات الداخلية لكن استمرار خرق القوانين يهدد البلد بحرب أهلية لا تحمد عقباه .(النهاية)

اترك تعليقاً