محكمة تركية صور علم كردستان لا تمثل حزب العمال الكردستاني

محكمة تركية تقضي بعدم عتبار صور علم كردستان دعاية لحزب العمال الكردستاني المحظور

 

المستقلة / حكمت  محكمة تركية، الثلاثاء، بعدم اعتبار صور علم كردستان “دعاية” لحزب العمال الكردستاني المحظور.

ويأتي هذا القرار في أعقاب الدعاوى القضائية التي رفعت في عام 2018 ضد عالم الآثار أحمد كيني بتهمة “الدعاية لحزب العمال الكردستاني”.
ووفق ما ذكر موقع “أحوال”، فإن المحكمة الإقليمية في مدينة أرضروم أيدت الحكم الصادر عن محكمة في مقاطعة فان.

وتم إرفاق الدعاوى بصور لكيني وهو يحمل علم كردستان خلال حدث أقيم في مقاطعة فان عام 2015.

وقال كيني إن علم كردستان لا يمكن اعتباره “رمزا سياسيا أو عسكريا، مضيفا “لكنه رمز تاريخي”.

وتابع “علاوة على ذلك، فقد تم رفع العلم مرارا وتكرارا في المؤسسات العمومية من قبل الحكومة التركية”.

وقضت المحكمة بأن ما قام به كيني “لم يكن جهودا للقيام بدعاية للمنظمة أو لإضفاء الشرعية أو الثناء عليها”.

وبدأ حزب العمال الكردستاني عام 1984 تمرده في جنوب شرق الأناضول المأهول بالغالبية الكردية.

وتصنف أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي “العمال الكردستاني” منظمة إرهابية.

التعليقات مغلقة.