الرئيسية / عامة ومنوعات / محكمة النشر والاعلام: تمكنا من انصاف الصحفي

محكمة النشر والاعلام: تمكنا من انصاف الصحفي

 بغداد (  إيبا )..اكد مجلس القضاء الاعلى نجاح تجربة محكمة النشر والاعلام في انصاف الصحفي العراقي، موضحا انها لم تصدر منذ تأسيسها قراراً بحبسه او توقيفه، مشددا على زيادة ملوحظة في عدد الدعاوى المروفوعة امامها عازية الامر الى الثقة بما تصدره المحكمة من احكام.

 وتبين احصائيات جديدة لمحكمة النشر والاعلام أن عدد الدعوى التي نظرتها في 2012 امام في محكمة التحقيق بلغ 152 دعوى تم حسم 109 منها ، وتظهر الاحصائية التي تمتد من بداية كانون الثاني من هذا العام حتى نهاية ايلول الماضي ان محاكم البداءة نظرت 113 دعوى انجزت منها 88 دعوى، في حين انجزت محكمة الجنح دعوتين من اصل اربعة نظرتها في ذات الفترة.

 وقال رئيس استئناف الرصافة القاضي جعفر محسن ان “مجلس القضاء الاعلى اخذ بعين الاعتبار حينما اسس محكمة النشر والاعلام الاهتمام بشخص الصحفي والمهمة التي تقع على عاتقه وانصفته في مرات عدة لانها تعمل على اساس مهمني”، مشدداً على “عدم اصدار المحكمة اي قرار بالحبس على الصحفيين منذ تأسيسها انما اقتصر الامر على التعويض المالي”،

وزاد محسن “كما ان الصحفي لم يوقف على ذمة التحقيق في هذه المحكمة بل كان يطلق سراحه بكفالة تمهيدا لاحالته امام محكمة الموضوع بعد استكمال الاجراءات القانونية”.

 وتؤشر المحكمة زيادة ملوحظة في عدد الدعاوى الواردة امامها يفسرها محسن على انها “تؤكد حرية الصحافة والحرية لاسيما مع الترحيب الاعلامي الواسع باستحداثها وكذلك بالنسبة للقرارات التي تصدرها وان الزيادة في عدد القضايا تعبر عن ثقة ذو العلاقة بما تأتي به احكام”.(النهاية)

اترك تعليقاً