الرئيسية / اخر الاخبار / محكمة الكمارك : موادنا العقابية تصل الى السجن المؤبد

محكمة الكمارك : موادنا العقابية تصل الى السجن المؤبد

بغداد (إيبا)…. أكدت محكمة الكمارك انها ضامنة لإفراد المجتمع، شارحة كيفية اعتبار دخول السيارة الى البلاد جريمة من عدمها.

وقال رئيس المحكمة القاضي عبد الهادي العلاق في حوار موسع مع (المركز الاعلامي للسلطة القضائية) ان “محكمة الكمارك حماية لافراد  المجتمع لان اي بضاعة تدخل الحدود يجب ان تُرسم كمركيا على وفق قانون وبعكسه تعد مخالفة وهو امر ينسحب على دخول (الشاصي) البلد او استخدم المحلي في السيارة المستوردة”.

وتابع العلاق انه “في حال دخول العجلات او بضائع اخرى من خارج الحدود ولم ترسم او انها مخالفة للشروط وتعليمات جهاز التقييس  والسيطرة النوعية ستكون خاضعة لقانون ( اعادة تصدير ) ضمن قانون الكمارك بموجب المادة ( 194) فيه مواد عقابية تصل اقصاها السجن المؤبد”.

واشار رئيس المحكمة الى انه “بموجب القانون فان سيارات (منفسيت) المسجلة والمستوفية للرسوم تعد جريمة عادية مستوفية شروطها كذلك الحال بالنسبة الى بضاعة خاضعة لدائرة التقييس والسيطرة النوعية”.

وردا على سؤال بخصوص علاقة قضايا السيارات المستوردة بالحوادث المرورية افاد العلاق بـ” ليس من اختصاص المحكمة النظر في حوادث المرور انما يقتصر الامر على تسجيل العجلات وتهريبها، اما جرائم التراث والاثار فانها من اختصاص محاكم الجنايات الا ان قانون المحكمة ينص على النظر في دعاوى الاثار المهربة ولكن لم تصلنا دعوى أثار حتى اللحظة”ـ مستدركا ان ” لاتنظر المحكمة في كل قضايا التهريب لان تهريب المخدرات والاثار والعملة من اختصاص الجنايات” . (النهاية)

اترك تعليقاً