محافظ نينوى نرفض ان تكون المحافظة منطلقا لأي اعمال عدائية ضد كردستان

المستقلة/- أعلن محافظ نينوى نجم الجبوري رفضه التام ان تكون المحافظة منطلقا لأي اعمال عدائية ضد إقليم كوردستان، مؤكدا على عمق العلاقة التأريخية التي تجمعنا به واهميته في مسيرة السلام ونشيد بروح الاخوة والتعاطف التي ابداها ابناء المحافظة والاقليم والوقوف صفا واحدة وشجب هذه الاعمال التخريبية الاجرامية .

وقال الجبوري في بيان له وتلقته (المستقلة).. اليوم الخميس  “ندين ونستنكر في محافظة نينوى ادارة وشعباً بشدة الاعتداء الغاشم يوم امس وتعرض مطار اربيل الدولي لقصف صاروخي جبان وما يمثله من تهديد لامن واستقرار البلد وانعكاساته السلبية على جهود السلام التي تبذل للحفاظ على الامن والسلم الاهلي”.

واضاف “نطالب القوات الامنية بفرض قوة الدولة ووجودها والكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة باقرب وقت وفرض هيبة وسلطة القانون رافضين رفضا تاما ان تكون محافظة نينوى منطلقا لأي اعمال عدائية ضد الاقليم”.

واكد الجبوري على “عمق العلاقة التأريخية التي تجمعنا به واهميته في مسيرة السلام ونشيد بروح الاخوة والتعاطف التي ابداها ابناء المحافظة والاقليم والوقوف صفا واحدة وشجب هذه الاعمال التخريبية الاجرامية”.

وشدد على “العمل والتعاون من اجل تفويت الفرصة على كل من تسول له نفسه زرع الفتنة بين ابناء الشعب والعبث بامن العراق وجلب الويلات على العراق وشعبه”.

واعلنت قوات التحالف الدولي، أنها تحقق في القصف الصاروخي الذي استهدف مناطق محيطة بمطار اربيل الدولي.
وقال المتحدث باسم التحالف واين ماروتو في تغريدة له، “تقارير أولية تفيد بأن النيران غير المباشرة لم تسقط على قوات التحالف في أربيل الليلة. ولم تقع إصابات أو أضرار. الحادث قيد التحقيق”.

واعلنت مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان امس الاربعاء أن ستة صواريخ انطلقت من محافظة نينوى سقطت قرب مطار اربيل الدولي من دون خسائر بشرية.

وذكر بيان لها  أن الصواريخ وجهت في الساعة الثامنة والنصف مساء من قرية شيخ أمير التابعة للموصل والتي هي تحت سيطرة الحشد الشعبي صوب مطار اربيل الدولي.

وأضاف أن تلك الصواريخ وقعت بعيداً عن المطار، واثنين منها لم تنفجر ولم تسفر عن اية اضرار بشرية.
وقرية شيخ أمير تابعة لناحية برطلة في قضاء الحمدانية ٣٨ كم عن مدينة الموصل.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.