محافظ ميسان: تصريف كميات كبيرة من مياه السيول القادمة من ايران و واسط

بغداد (إيبا)…أكد محافظ ميسان علي دواي لازم تصريف كميات كبيرة من مياه موجة السيول القادمة من الحدود الإيرانية ومحافظة واسط، بجهود استثنائية من قبل الجميع .

وذكر محافظ ميسان في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا) اليوم ان “محافظة ميسان تواصل ولليوم الرابع على التوالي أعمال معالجة تصريف مياه السيول القادمة من الحدود الإيرانية ومحافظة واسط، حيث شهد اليوم تصريف كميات كبيرة من تلك المياه بعد استكمال أعمال فتح منفذ أضافي في الطريق العام عمارة ـ بغداد بعرض 10م ، والذي أسهم بشكل فاعل في معالجة تصريف جزء من موجة السيول.

وأضاف أن ” الـ 72 ساعة القادمة ستشهد تجاوز خطر تدفق موجة السيول الى مناطق وقرى محافظة ميسان من خلال تصريفها باتجاه نهر دجلة، يعد ان تم اكمال أعمال معالجة سدة اجلات وترميم التكسرات الحاصلة فيها.

وأشار الى أن “الهيئة القيادية لإدارة أعمال الإغاثة والطوارئ في المحافظة برئاسة محافظ ميسان باشرت اليوم بإغاثة عدد من القرى المتضررة جزئيا من خلال إيصال المواد الغذائية وكذلك توزيع الأعلاف على مربي المواشي في تلك القرى”.

واكد دواي على “إخلاء جميع القرى التابعة الى قضاء علي الغربي التي ضربتها موجة السيول وإغاثة جميع العوائل المتضررة”.

جاء ذلك خلال جولة محافظ ميسان التفقدية الهادفة الى متابعة سير أعمال تصريف مياه السيول وأعمال الأخلاء والإغاثة في القرى التي غمرتها المياه.

وشهدت بعض محافظات العراق الجنوبية امطاراً غزيرة خلال الايام الماضية تسببت بغرق العديد من المناطق والقرى ونزوح المئات من العوائل.

وكانت عشرات من القرى والمناطق الريفية في محافظة ميسان قد شهدت نزوح العشرات من العوائل بعد ان اجتاحت قراهم مياه السيول جراء تساقط امطار غزيرة ادت الى غرق قراهم وتهدم منازلهم الطينية فهاجروها وخلفوا وراءهم مواشيهم من الاغنام والابقار وسط الفيضانات. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد