الرئيسية / اخر الاخبار / محافظ كركوك: ينفي اي تهجير للعرب ويدعو المالكي لعدم زجهم في خلافات عنصرية أو طائفية

محافظ كركوك: ينفي اي تهجير للعرب ويدعو المالكي لعدم زجهم في خلافات عنصرية أو طائفية

بغداد (إيبا)…نفى محافظ كركوك نجم الدين عمر كريم وجود أي تهجير للعرب من المحافظة، داعياً رئيس الوزراء نوري المالكي إلى تطمين مواطني كركوك وعدم زجهم في خلافات عنصرية أو طائفية .

وقال المحافظ في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الاثنين ” إن تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي بشأن تهجير العرب في المحافظة بعيدة عن الواقع وهي معلومات غير صحيحة مطلقاً “، مبنياً ” أن إدارته سعت منذ اليوم الأول من عملها في نسيان 2011، إلى خدمة مواطني كركوك بكافة مكوناتهم ومنهم المكون العربي”.

وأضاف ” أن كركوك محافظة عراقية ومفتوحة للجميع وتشهد كأي محافظة أخرى تحديات امنية”، مشيراً إلى ” أن هناك ضوابطاً للسكن في المحافظة والإدارة ملتزمة بها وفقاً لما اقره مجلس محافظة كركوك”.

ودعا كريم رئيس الحكومة نوري المالكي إلى ” تطمين مواطني كركوك وعدم زجهم في خلافات عنصرية أو طائفية”، مؤكداً ” أن العرب يشيدون بالخدمات التي تقدمها لهم الإدارة”.

واوضح المحافظ ”  أن المشاريع التي تم إنشاؤها في كركوك تمثلت بإنشاء طرق حديثة ومشاريع للماء وبناء مستشفى حديث في قضاء الحويجة وفتح طرق حيوية تربط قضاء داقوق بناحيتي الرشاد والرياض ومعالجة مشكلة المدارس الطينية”، موضحاً ” أن هذه الخدمات تأتي ضمن الواجبات المناطة على عاتق الإدارة أمام أهالي كركوك وبشكل يجعلها أكثر تميزاً مقارنة بما قام به رئيس الوزراء خلال سبع سنوات من عمر حكومته”.

وتابع المحافظ ” أن التحشدات العسكرية بدأت من قبل الحكومة الاتحادية وفي مناطق مختلفة من المحافظة وقد أدت إلى قيام قوات البيشمركة بإرسال تعزيزات لمواقعها في الأماكن المتواجدة فيها منذ العام 2003″، داعياً إلى “ضرورة تدخل المرجعية الدينية والأحزاب السياسية والخيرين لاسيما من الأحزاب الشيعية لخفض حدة التوتر والعودة للحوار”. (النهاية)

اترك تعليقاً