الرئيسية / اخر الاخبار / محافظ كركوك يطالب الأمم المتحدة باعتبار حلبجة مثل هيروشيما وناكازاكي

محافظ كركوك يطالب الأمم المتحدة باعتبار حلبجة مثل هيروشيما وناكازاكي

(المستقلة)… طالب محافظ كركوك نجم الدين كريم الامم المتحدة باتخاذ قرار يعتبر الهجوم على حلبجة في ثمانينيات القرن الماضي جريمة ابادة جماعية مثل هيروشيما وناكازاكي والهولوكوست، فيما أحيت محافظة كركوك الذكرى بوقفة استذكارية احتجاجية ضد الهجوم الذي طال آلاف المدنيين.

وقال كريم في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم إن “صبيحة السادس عشر من آذار 1988 شهدت قيام النظام البعثي المقبور عن طريق طيرانه الحربي وبطريقة وحشية باستهداف مدينة حلبجة بالاسلحة الكيمياوية، ما ادى الى استشهاد خمسة آلاف مواطن بريء وإصابة عشرة آلاف آخرين”.

 وأوضح كريم أن “الجريمة تعد ابادة جماعية وتظهر الوجه الاسود والحقيقي للبعث، وفي نفس الوقت نرى ان المجتمع الدولي لم يقم بواجبه الانساني حيال كارثة حلبجة لحد الآن”.

وطالب الامم المتحدة بـ”تعريف كارثة حلبجة كجريمة ضد الانسانية شأنها شأن هيروشيما وناكازاكي والهولوكوست، لأنها تحمل كل المعاني المتعلقة بالابادة الجماعية”، معتبراً أن “حلبجة اصبحت هوية لمجتمع مظلوم عانى من آثار هذا الجرح، ولن يندمل هذا الجرح لانه مصحوب بحرقة وأسف”.

وتعرضت مدينة حلبجة 83 كم جنوب شرق السليمانية، نحو 364 كم شمال بغداد للقصف الكيمياوي في 16 آذار 1988، إبان الحرب العراقية الإيرانية، وراح ضحية هذا القصف نحو خمسة آلاف من سكان المدينة وأطرافها، بحسب الإحصاءات الرسمية لحكومة إقليم كردستان العراق.

يذكر أن رئيس الإقليم مسعود البارزاني أعلن، في 7 آذار 2014 عن البدء بإجراءات تحويل قضاء حلبجة إلى محافظة دون الرجوع إلى الحكومة المركزية، مشيرا إلى أن القرار جاء بعد “عدم استجابة بغداد”، فيما أكد أن حلبجة تقع قانونا ضمن صلاحيات حكومة الإقليم.(النهاية)

اترك تعليقاً