الرئيسية / تنبيهات / محافظ كربلاء : لا نسمح  باستخدام الشعائر الحسينية لخدمة اجندات سياسية

محافظ كربلاء : لا نسمح  باستخدام الشعائر الحسينية لخدمة اجندات سياسية

( المستقلة ) / علي النصر الله /..أكد محافظ كربلاء نصيف الخطابي ، مساء الاحد ،  إن المحافظة لا تسمح باستخدام الشعائر الدينية الحسينية لخدمة اجندات سياسية أو الطائفية ، موضحا إن زيارة عاشوراء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام توحد جميع الطوائف والقوميات في العراق والدول الإسلامية.

وقال الخطابي لـــ ( المستقلة )  إن “كربلاء لا تسمح  بأن تجتز قضية الامام الحسين عليه السلام في مجموعة ،  أو جهة سياسية كانت أو اجتماعية، أو بطائفة  أو تصدير لجنس معين “، مؤكدا إن ” كربلاء لم تشهد هكذا حالات خلال الزيارات الماضية ، ولا يسمح بوجود اجندات سياسية أو عنصرية أو طائفية “.

وأوضح إن ” زيارة عاشوراء ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام ، كانت توحد الجميع من كل الطوائف والقوميات  في العراق والبلاد الإسلامية “،منوها الى  إن “الاخوة المسيح يشاركون في كل زيارة للعاشر من محرم الحرام  طقوس الشعائر ، إضافة الى اربعينية الامام الحسين  ، كما يشاركون في المواكب الحسينية لتوزيع الأطعمة والماء على الزائرين “.

وتابع الخطابي ، إن “كربلاء مستعدة أمنيا وخدميا لاستقبال الزائرين “، متوقعا دخول 4 ملايين زائر من داخل العراق وخارجه “.

وأشار الى إن “كربلاء قد وضعت خطط امنية وخدمية بديلة في حال تجاوزت الاعداد المتوقعة في الزيارة “.

وكان وزير الدفاع نجاح الشمري ، عقد اجتماعا أمنيا في مقر قيادة عمليات الفرات الأوسط  ، أمس السبت ، لمناقشة الاستعدادات النهائية لتنفيذ الخطة الأمنية الخاصة بشهر محرم وزيارة عاشوراء ، فيما عقدت قيادة عمليات الفرات الأوسط اجتماعا امنيا في محافظة بابل مع قادة شرطة محافظات ، النجف ، الديوانية ، بابل ، وكربلاء ، بخصوص الخطة الأمنية لشهر محرم الحرام وزيارة العاشر منه ، وتم تقسيم المحافظات المجاورة الى كربلاء الى مناطق وقواطع أمنية  ، كما بحث محافظ كربلاء على هامش لقائه القنصل الإيراني العام أمير مسعود حسينيان   سبل التعاون بين البلدين ، خلال زيارة العاشر من محرم الحرام ، كذلك زيارة الاربعينية   “.