محافظ ديالى:بعض اعمال العنف بديالى ” ارهاب مستورد” تقف ورائها اجندة اقليمية ودولية

بعقوبة ( المستقلة )..اقر محافظ ديالى عمر الحميري ، السبت، بان بعض اعمال العنف التي تضرب المحافظة هو ارهاب مستورد تقف ورائه اجندة اقليمية ودولية بهدف ابقاء حالة عدة الاستقرار الامني وخلق ديمومة في اطار الصراعات المذهبية والطائفية ومنع حصول اي توافق وطني يزيد من وحدة البلاد.

وقال الحميري في حديث نقله موقع ادارة محافظة ديالى ان” اعمال العنف التي تضرب مناطق عدة من ديالى بين يوم واخر ويذهب ضحيتها العديد من الابرياء تقف ورائها تنظيمات مسلحة بعضها محلي والبعض الاخر مدعوم من الخارج من اجل تحقيق اجندة مختلفة الا انها تنصب في هدف واحد هو الاستمرار بسفك دماء العراقيين من كافة الطوائف”.

واوضح “بان جزء من اعمال العنف هو ارهاب مستورد تقف ورائه اجندة اقليمة ودولية بهدف ابقاء حالة عدم الاستقرار الامني بديالى باعتبارها تمثل عراق مصغر اضافة الى انها مفتاح الامن في العاصمة بغداد واي اخلال في بعدها الامني سيكون له تداعيات خطيرة على امن العاصمة “.

واشار محافظ ديالى” الى ان خلق ديمومة في اطار الصراعات المذهبية والطائفية ومنع حصول اي توافق وطني هو هدف الارهاب المستورد الذي يعد الاكثر خطورة على امن واستقرار البلاد وديالى بشكل خاص، لافتا الى ضرورة توحيد الصفوف ومعالجة المشاكل بالحوار وفق اطار يضمن تجاوز الازمات باقل الخسائر”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد