محافظة ذي قار تدعو لدراسة دوافع حالات الانتحار المتزايدة

 

(المستقلة)..دعا النائب الأول لمحافظ ذي قار عادل الدخيلي إلى دراسة حالات الانتحار المتزايدة في المحافظة ، مشددًا على ضرورة معرفة مسبباتها ودوافعها وتامين الحلول لتفادي تكرارها .

الدخيلي وأثناء رعايته لندوة أقيمت على مركز الرعاية العلمية في ذي قار وحضرها عدد من الأشخاص الذين حاولوا الانتحار ، أكد أهمية دراسة حالات الانتحار المتكررة وعمل بيانات وإحصائية لمحاولات الانتحار أو الانتحار المؤكد لوضع خطط المعالجة الواضحة والمحددة .

ولفت إلى خطورة تنامي معدلات حالات الانتحار في المحافظة ، مبيناً اهمية تشكيل مركز لمعالجة الظواهر الاجتماعية .

واضاف : ان استمارة مسح اعتمدت لتدوين المعلومات اللازمة عن الذي حاولوا الانتحار ولأقارب المنتحرين بغية الوصول إلى دراسة واقعية عن تلك الحالات .

واشار الى ان معظم الاسباب تعود إلى المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والتفكك الأسري ، علاوة على الفشل الدراسي والتأثير بالظواهر الاجتماعية الدخيلة .

واستمع الدخيلي إلى شرحٍ وافٍ من قبل الحاضرين الذي عرضوا مشاكلهم ، موجهاً الدوائر الصحية والخدمية والرعاية الاجتماعية بحلحلة المشاكل الخاصة بهم والتنسيق مع مكتبه لمتابعة شؤونهم وتنسيب طبيب نفسي من قبل دائرة صحة ذي قار للوصول إلى تلك الحالات ، فضلاً عن إجراء الزيارات الخاصة لعدد من العوائل الذين أقدم أبنائهم على الانتحار .

وحضر الندوة العميد الحقوقي عماد عودة و رئيس منظمة التواصل والاخاء الانسانية علي عبد الحسن الدوخي والمهتمة بمتابعة حالات الانتحار والشارعين بحالات الانتحار .

وشهدت محافظة ذي قار ارتفاعاً ملحوظاً بحالات الانتحار خلال العامين المنصرمين ، إذ سجلت نحو ( 72 ) حالة فاشلة وقرابة ألـ ( 92 ) حالة مؤكدة بحسب البيانات الرسمية لمديرية الشرطة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد