مجلس كركوك يعلق إجتماعه حداداً على إستشهاد العاصي

كركوك ( المستقلة).. علق مجلس محافظة كركوك إجتماعه الإعتيادي الإسبوعي، اليوم الثلاثاء، حداداً على روح الشيخ عبدالله سامي العاصي رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك والذي أغتيل، يوم أمس الأثنين، إثناء عودته إلى منزله قرب منطقة الصيادة جنوبي المدينة مع أثنين من أفراد حمايته.

وقال حسن توران بهاء الدين رئيس مجلس محافظة كركوك في مؤتمر صحفيعقده مجلس محافظة كركوك بمبنى ديوان المحافظة وبحضور ممثلي كافة الكتل والقوميات في المجلس ، قبل تلاوته لبيان الإستنكار الذي أصدره المجلس، بأن “إستشهاد الشيخ عبدالله سامي العاصي يعد خسارة كبيرة للمحافظة والمجلس كونه فقد عضواً بارزاً من أعضاءه الذي كان داعياً إلى السلام والوئام ومدافعاً عن حقوق أبناء المحافظة دون تفريق وتمييز”.

وأكد بهاء لدين بأن “مشاركة جميع مكونات وقوميات المجلس في المؤتمر الصحفي خير دليل على أن الشيخ قد زرع والان يحصد ثمار هذا الزرع من الخير والبركة ونشر السلام بين مكونات المحافظة”.

وأكد توران، على أن “الوضع الأمني سواء في البلد أو في كركوك بحاجة إلى وقفة جادة للوصول إلى حلول جادة للقضاء على التهديدات الإرهابية”، داعياً، “أبناء محافظة كركوك إلى التكاتف والوحدة في هذه المرحلة المهمة جداً للوقوف أمام المحاولات الرامية لتعكير صفو العلاقات المتينة بين المكونات وشق وحدة صف هذا الشعب”، مطالباً، “الإعلام تحمل مسؤولياته والتكاتف مع الشعب في هذه المرحلة”.

من جانبه، وصف أحمد العسكري عضو مجلس المحافظة عن قائمة كركوك المتآخية، “الشهيد المغدور بأنه كان يسعى دائماً إلى الحلول لا خلق المشاكل وإنه تمكن من معالجة الكثير من المشاكل وعمل مع كافة المكونات وكان يحظى بإحترام وتقدير الجميع نظراً لمواقفه الكبيرة تجاه المحافظة”.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد