مجلس الشيوخ الإيطالي يرفض سحب الثقة عن وزير الداخلية آلفانو

بالتعاون مع وكالة (أَيْ. جي. آي ـ Agi) الإيطالية للصحافة / روما ..أسقط مجلس الشيوخ الإيطالي طلب سحب الثقة عن نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية آنجيلينو آلفانو، الأمين العام لحزب شعب الحريات، بعد أن صوت ضد طلب حركة (5 نجوم) وحزب (اليسار، البيئة، الحرية) 226 عضواً مقابل موافقة 55 وامتناع 13 عن التصويت.

وكانت القوتان السياستان تقدمتا بهذا الطلب محملتَين الوزير مسؤولية ترحيل زوجة المعارض الكازاخي مختار أبليازوف وابنتها ذات السنوات الست.

وتخللت الجلسة البرلمانية مداخلة لرئيس الوزراء إنريكو ليتّا طالب فيها بمنح الثقة مجدداً إلى حكومته، وقال عن القضية التي أثارت ولا تزال الكثير من الجدل السياسي “إنه حدث أليم ومصدر حرج وعدم ثقة”، لكنه أكد اختيار الحكومة “طريق الشفافية التامة”.

وأضاف: “شهد هذا الحادث أموراً مثيرة للدهشة بدءً من التصرف غير التقليدي لسفير كازاخستان في روما الذي مارس ضغوطا مرفوضة”، كما حذر من “السقوط في فخ الإيمان بالمؤامرات” مضيفاً “لقد اتضحت عدم مسؤولية ألفانو” عما حدث.

تحدث رئيس الوزراء من جهة أخرى عن مواصلة متابعة القضية مشيراً إلى تصريحات رئيس جهاز الشرطة الإيطالي والتي تكشف عن أمور “لا يمكن القبول بها عام 2013″، كما نُقل عن مصادر من وزارة الخارجية أن السيدة المرحّلة آلما شالاباييفا “في حالة جيدة وتشعر بالامتنان للحكومة الإيطالية على ما تفعل من أجل قضيتها”، وأضاف أن هذه المصادر تؤكد أنّ “شالاباييفا تتمكّن من استخدام شبكة الإنترنت وأنها لا تتعرض إلى أية تقييدات باستثناء عدم قدرتها على مغادرة المدينة”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد