مجلس الاعمال يطالب حكومة الكاظمي بالانحياز للشركات الوطنية من القطاع الخاص

المستقلة /- بعث  مجلس الاعمال الوطني العراقي وهو مؤسسة مجتمع مدني  برسالة مفتوحة الى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ، مذكرا اياه بحجم الانجازات التي بناءها العراق في حقبة الثمانينات والتسعينيات من القرن الماضي وفي ظل حربين وفترة حصار دامت 13 سنة .

واكد المجلس في رسالته التي وردت لـ “المستقلة” اليوم الاحد ، نحن نستغرب لماذا لايذكر المسؤول هذه المشاريع الاستراتيجية التي تعكس امكانيات وقدرة العقل العراقي في البناء والاعمار وفي اصعب الظروف للاستعانة بها لتحقيق النهضة الاقتصادية !!!

وطالب حكومة الكاظمي  بالانحياز الى الشركات الوطنية من القطاع الخاص العراقي في اعطاءه الاولوية في تنفيذ مشاريع البناء والاعمار وفق مبدأ العدالة والشفافية والتنافس الشريف واتاحت الفرص للجميع .

وادناه نص رسالة مجلس الاعمال الوطني العراقي :

 

رسالة مفتوحة الى السيد مصطفى الكاظمي …

للتذكير فقط .. نظرة سريعة عن انجازات بناء المشاريع العملاقة في العراق .
تم في حقبة الثمانينات والتسعينيات من القرن الماضي في ظل حربين وفترة الحصار التي دامت لاكثر ١٣ عام إنشاء وبناء ( الالاف ) من المشاريع التنموية الضخمة على كامل مساحة العراق وهذه بعض منها للتذكير وليس للحصر :-
1-سد الفلوجة سنة ١٩٨٥ – سد جديد محل الهندية سنة ١٩٨٩
3-سد حديثة سنة ١٩٨٦
4-سد الكوفة ١٩٨٨
5-سد الشامية ١٩٨٨
6-سد العظيم ١٩٩٧
7-سد بادوش بدا العمل ١٩٩٥ وتوقف العمل ٢٠٠٣
8-سد بخمة بدا العمل ١٩٨٨ وتوقف ١٩٩٠ لغاية الان تسعى حكومة كردستان اكماله
9-تجديد سد دبس
10-تجديد سد ديالى
11-تجديد سد دوكان
12-تجديد سد دربندخان كلها في اعوام ١٩٨٩
13-سد حمرين ١٩٨١
14-سد الثرثار ١٩٨٥
15-سد الموصل ١٩٨٣
16 -سد دهوك
اما محطات توليد الكهرباء فهي :
1-محطة بيجي ١٩٨١
2-محطة الدورة ١٩٨٥
3-توسيع محطة المسيب ١٩٨٩
4-محطة الهارثية ١٩٨٩
5-محطة دوكان ١٩٨٥
6-محطة سد الموصل ١٩٨٥
7-محطة سد دربندخان ١٩٨٥
8-محطة سد ديالى ١٩٨١
9-محطة سد حمرين ١٩٩٢
اما المستشفيات فهذه بعض منها :
1-مستشفى ابن الهيثم للعيون ١٩٨٥
2-مستشفى ابن الكندي افتتح كمستوصف وتوسع لمسشتفى من ١٩٧٦-١٩٨٣
3-مستشفى الزهراوي ١٩٨٣
4-مستشفى الحبيبية للولادة ١٩٨٤
5-مستشفى ابن النفيس 6-مستشفى الشعب اول عمل انجز اواخر ١٩٧٩
7-مستشفى الزعفرانية ٢٠٠١
8-مستشفى ابن القف الخاصة بالحبل والنخاع الشوكي ١٩٨٢
9-مستشفى السلام نينوى ١٩٨٥
10-مستشفى ازادي كركوك ١٩٨٢
مستشفى دجلة العام صلاح الدين ١٩٨٥
11-مستشفى البتول بعقوبة ١٩٨٠
12-مستشفيات موحدة سعة ٤٠٠ سرير و ٥٠٠ سرير و٦٠٠ سرير في جميع المحافظات العراقية بدون استثناء ومازالت لحد اليوم هي العصب الرئيسي لقطاع الصحة في العراق وهنالك العديد من المستشفيات الخاصة والمهمة والتي لا تحضرنا اسمائها لنشر تفاصيلها . وفي المجال الصناعي تم اطلاق المئاة من المشاريع الصناعية العملاقة مثل الصناعات التحويلية ، الحديد والصلب ، البتروكيمياويات ، الادوية ..الخ

اما عن قطاع الطرق والجسور فيكفي ان نعلم ان العراق لحد الستينيات كان يمتلك اقل من (٦٠٠٠) كيلو متر من الطرق البدائية التبليط وفي نهاية عام ٢٠٠٢ كان لدى العراق (٧٦٠٠٠) سته وسبعون الف كيلومتر من شبكات الطرق الحديثة وان اغلب الطرق والجسور المعروفة بنيت في بجهود وطنية وبمشاركة شركات اجنبية في عموم العراق ، فطريق المرور السريع رقم 1، يربُط بين دول الخليج العربي وسوريا والأردن، مروراً ببغداد. يمتد 1,200 كيلومتر (750 ميل). يبدأ من ميناء أم قصر في محافظة البصرة ويمر بكل من الناصرية، الديوانية ، الحلة، بغداد، الفلوجة، الرمادي والرطبة حيث يتفرع إلى فرعين الشمالي يصل إلى منفذ الوليد المؤدي إلى سوريا والجنوبي يصل إلى منفذ طريبيل المؤدي إلى الأردن. يتألف الطريق من ثلاث ممرات وممر للوقوف الاضطراري لكل اتجاه ، اضافة الى مئات الجسور والمعابر والجسر ابو الطابقين ، وطريق سريع سامراء الموصل … الخ. نحن نستغرب لماذا لايذكر المسؤول هذه المشاريع الاستراتيجية التي تعكس امكانيات وقدرة العقل العراقي في البناء والاعمار وفي اصعب الظروف للاستعانة بها لتحقيق النهضة الاقتصادية !!!

ان حكومة الكاظمي مطالبه بالانحياز الى الشركات الوطنية من القطاع الخاص العراقي في اعطاءه الاولوية في تنفيذ مشاريع البناء والاعمار وفق مبدأ العدالة والشفافية والتنافس الشريف واتاحت الفرص للجميع

اعلام مجلس الاعمال الوطني العراقي

الصور ادناه لطرق الخط السريع وجسر ذو الطابقين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.