مجلس الأمن الوطني يوجه بإصدار بروتوكولات تكفل الحماية كورونا ويصدر تعليمات

(المستقلة)… وجّه مجلس الأمن الوطني برئاسة مصطفى الكاظمي  وزارة الصحة بإصدار تعليمات وبروتوكولات تكفل الحماية من التعرّض للإصابة بفيروس كورونا، فيما كلف التعليم العالي بدعوة طلبة كليات الطب الراغبين بالتطوّع للعمل في المستشفيات.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم  السبت  إن الكاظمي ترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الأمن الوطني، خصص لمناقشة جائحة كورونا، وإجراءات مواجهتها.

وأضاف أن “المجلس ثمن في بداية الاجتماع دور الملاكات الطبية والصحية، وجميع العاملين في المستشفيات، وهم يبذلون جهوداً كبيرة في عملهم، ويتفانون في تقديم الخدمة الطبية للمرضى المصابين”، مشيداً “بشجاعتهم في القيام بدورهم الإنساني النبيل من أجل حماية الأمن الصحي للمجتمع”.

واشار البيان الى  ان” المجلس ناقش جملة من القضايا والإجراءات الواجب اتخاذها لمواجهة جائحة كورونا، بما يضمن سلامة المواطنين وتقديم أفضل الخدمات للمصابين، موجها وزارة الصحة بإصدار تعليمات تتضمّن بروتوكولات لدخول المرضى المصابين بفايروس كورونا الى المستشفيات، وكذلك تعليمات تتعلق بمراجعة المواطنين الى المؤسسات الصحية، بما يكفل حمايتهم من التعرّض للإصابة بالفايروس” .

وبين البيان ان ” مجلس الأمن الوطني كلف وزارة الصحة والبيئة وبالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتوجيه الدعوة لطلبة كليات الطب في جامعات العراق كافة، للمرحلتين الخامسة والسادسة، الراغبين بالتطوّع للعمل في المستشفيات، بهدف دعم الملاكات الطبية في المستشفيات وتعزيز المشاركة المجتمعية في مواجهة جائحة كورونا”، مشترطا  “أن تُعتمد تلك المشاركة ضمن التقويمات العلمية للدراسة والدرجات المطلوبة للنجاح”.

وتابع البيان  “اختتم اجتماعه بدعوة المواطنين كافة الى ضرورة الالتزام بالإرشادات الوقائية ، من أجل الحفاظ على سلامتهم، وحماية المجتمع من خطر جائحة كورونا”، لافتا الى ان “المجلس شدد على توفير الحماية الكاملة للملاكات الصحية من أي اعتداءات”.

يشار الى ان دعوات متكررة اطلقت في الآونة الاخيرة من قبل منظمات المجتمع المدني والرأي العام، طالبت بتعيين الخريجين الجدد من كليات الطب، كبدلاء  عن الملاكات الطبية التي تكاثرت اصاباتهم بالفيروس في المدة الاخيرة، ما اضطرهم لترك اماكن تواجدهم في المؤسسات الصحية.

التعليقات مغلقة.