مجلس الأمن الوطني يقرر مصادرة قاذفات الصواريخ واسلحة الهاون في عموم العراق

 

(المستقلة).. ناقش المجلس الوزاري للامن الوطني، اليوم الاحد، الاحداث التي جرت امس في التظاهرات وتداعياتها ، مؤكدا الاسراع بالتحقيقات ومصادرة قاذفات الصواريخ بانواعها واسلحة الهاون.

كما أكد المجلس الذي عقد اجتماعه برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي اهمية الالتزام بالقانون والاماكن المحددة للتظاهر من اجل سلامة وامن المتظاهرين ومنع العناصر المندسة من استغلال التظاهرات لاحداث فوضى تسببت باراقة الدماء ، وضرورة الاسراع في مباشرة اللجنة التحقيقية التي شكلها القائد العام للقوات المسلحة واكمال عملها.

وفي الوقت الذي اشاد المجلس باداء القوات الامنية فاننا نجدد حرصنا على توفير الامن وسلامة المتظاهرين السلميين الذين لم يكونوا جزءا من التصادم مع قواتنا الامنية.

وتم توجيه قيادة عمليات بغداد بالتنسيق مع العمليات المشتركة للقيام بحملات تفتيش واسعة ومكثفة في عموم مدن العراق وخصوصا بغداد ومصادرة قاذفات الصواريخ بمختلف انواعها واعتدتها واسلحة الهاون بمختلف العيارات باستثناء مخازن الاسلحة والاعتدة التابعة للقوات الامنية المخولة بذلك.

واصدر المجلس مهلة للجهات والاشخاص الذين يملكون الاسلحة والاعتدة التي تمت الاشارة اليها بتسليمها الى الجهات المعنية حسب الموقع الجغرافي خلال فترة لا تتجاوز عشرة ايام وبخلافه سيتحمل المخالف جميع التبعات القانونية.

كما ناقش المجلس كذلك الاستعدادات لتحرير الساحل الايمن من مدينة الموصل وتوفير كل المستلزمات لمواصلة زخم الانتصار لتحرير كامل الاراضي العراقية.

وبحث المجلس تفاصيل تشكيل المركز المشترك لاستخبارات وامن محافظة نينوى اضافة الى التصويت على مشروع مذكرة التفاهم في مجال التعاون العسكري بين وزارة الدفاع العراقية ونظيرتها اليونانية.

كما تمت مناقشة ضوابط تاجير ساحات وقوف ومبيت العجلات ومعارض بيع وشراء السيارات.

وجرى في الاجتماع مناقشة ومتابعة المقررات والتوجيهات السابقة اضافة الى عدد اخر من المواضيع المدرجة على جدول الاعمال.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد