مثليو الجنس العراقيين يخشون من انتهاكات لحقوق الإنسان !

(المستقلة).. اعربت رابطة مثليي الجنس العراقيين في المهجر عن مخاوفها من حصول انتهاكات لحقوق المثليين في العراق.

وقال رئيس الرابطة الاعلامي ياسر مهند بشير المغترب في الولايات المتحدة الامريكية، في بيان تلقت (المستقلة) نسخة منه “بعد ان شهدت السنوات الماضية سلسلة جرائم قتل واعتداءات على مثليي الجنس في العراق بعضها موثقة بالصور والفيديو وتم تقييدها ضد مجهول ، نعبر اليوم عن قلقنا من احتمالات قيام جهات امنية تحمل يافطة (الشرطة المجتمعية) بالبحث عن المثليين في الاماكن العامة واعتقالهم وحبسهم بحجة مخالفة العادات والتقاليد”.

واشار الى “ان مصطلح مخالفة العادات والتقاليد العراقية هو مصطلح فضفاض يقبل عدة تأويلات ، والنتيجة واحدة وهي اعتقال واهانة العديد من الناس بلا اي غطاء قانوني ولاسباب تافهة كارتداء بنطلون البرمودا او استهداف المثليين في حال تواجدهم في الاماكن العامة كالاسواق والمطاعم والمقاهي وغيرها” .

وحذر بشير من “حصول انتهاكات جديدة لحقوق المثليين في العراق وبمباركة من الجهات الحكومية”، واصفا حدوث ذلك بأنه “يعد ضربة موجعة جديدة لحقوق الانسان والحريات في العراق” .

قد يعجبك ايضا

اترك رد