متظاهرة سوداء ترفع محل تمثال تاجر عبيد في إنكلترا

(المستقلة)..استبدل تمثال لمتظاهرة سوداء ترفع قبضتها في الهواء محل تمثال تاجر عبيد إنكليزي من القرن السابع عشر أسقطه متظاهرون مناهضون للعنصرية الشهر الماضي في مدينة بريستول الساحلية.

وانتزع المتظاهرون تمثال إدوارد كولستون، الذي جنى ثروة طائلة من تجارة العبيد في غرب أفريقيا، وألقوا به في الميناء الشهر الماضي في أعقاب وفاة جورج فلويد الأمريكي من أصل أفريقي وهو في قبضة الشرطة في مدينة منيابوليس الأمريكية يوم 25 مايو أيار.

وأثارت وفاة فلويد احتجاجات تطالب بالمساواة على أساس عرقي وإصلاحات في الشرطة في الولايات المتحدة كما في مختلف أرجاء العالم.

وذكرت صحيفة ذا جارديان أن فريقا يشرف عليه الفنان مارك كوين وضع في ساعة مبكرة من صباح يوم الأربعاء تمثال جين ريد، التي صُورت وهي تقف على قاعدة تمثال كولستون.

وقال كوين على إنستغرام مع صورة لعمله الفني الجديد “جين ريد وأنا كشفنا النقاب عن عمل معاصر للعرض العام بعنوان ‘صعود القوة (جين ريد) 2020‘ على منصة تمثال إدوارد كولستون الخالية في بريستول في إنكلترا”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.