مبعوث الأمم المتحدة يعرب عن أسفه العميق لاغتيال جلال ذياب في البصرة

  بغداد ( إيبا )..  وصف الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر إغتيال جلال ذياب رئيس جمعية أنصار الحرية يوم الجمعة في محافظة البصرة بالجريمة المشينة والدنيئة.

يذكر أن  هذه الجمعية منظمة غير حكومية تنشط في الدفاع عن حقوق الأقلية العراقية من ذوي البشرة السمراء في جنوب العراق.

    وقال كوبلر: “أشعر بحزن عميق لفقد مثل هذه الشخصية المهمة في مجال حقوق الإنسان في العراق، والذي سبق أن التقيته أكثر من مرة” .

 وأضاف قائلاً :”وأدين أيضاً محاولة اغتيال المرشح الشاب في انتخابات مجالس المحافظات عمّار المنتفج، والذي نجا لحسن الحظ”.

وكرّر المبعوث ألأممي تنديده بكافة أشكال العنف وأعرب عن تعازيه الصادقة لعائلة ذياب.(النهاية)

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. حامل الرايه يقول

    لست من دعاة القتل ولست من دعاة تكميم الافواه ول العراق الوصي الاممي تأكد جيدا كن للتأريخ نقول . ان هذا المسمى جلال ذياب رئيس منظمة الدفاع عن اصحاب البشره السمراء الوهميه ولمن لايعرفه فهوا ابومتعب زعيم اكبر شبكة نصب وأحتيال في افريقيا ولبنان والعراق وبمسميات ما انزل الله بها من سلطان . ومتاجره عجيبه غريبه بدماء الناس ومتاجره بثروات رجال الاعمال وغسيل الاموال . فياكوبلرياوصي العراق الجديد تأكد جيدا عن جذور هذا الافاق قبل ان تصبغه بصبغه الطيب والبراءه قبل ان يلعنك العراقيين قبل غيرهم ان لم تكن قد لعنت من قبل

اترك رد