الرئيسية / سياسية / مباحثات عراقية – سعودية لحل الخلافات العالقة بين الطرفين

مباحثات عراقية – سعودية لحل الخلافات العالقة بين الطرفين

 بغداد(إيبا)…كشفت مصادر مقربة من رئيس الوزراء نوري المالكي أنه عازم على حل جميع الملفات العالقة مع المملكة العربية السعودية، خصوصاً القضايا الأمنية المتعلقة بالحدود والمعتقلين. مشيرا إلى أن زيارة وفد أمني عراقي الى الرياض تصب في هذا الاتجاه.

وكان وكيل وزارة الداخلية عدنان الأسدي، وهو قيادي في حزب (الدعوة) وصل إلى الرياض لإجراء محادثات مع المسؤولين السعوديين.

وقال النائب عباس البياتي، المقرب من المالكي لـ «الحياة» إن ” هدف الزيارة هو حسم الملفات العالقة مع السعودية خصوصاً الأمنية منها وقضايا اخرى ذات الاهتمام المشترك وأبرزها قضية الحدود والمعتقلين العراقيين والسعوديين لدى البلدين”

وأشار إلى أن “الحكومة بدأت منذ أسابيع بلورة اتفاقات مع الرياض لتبادل المعتقلين والسجناء غير المحكوم عليهم بالإعدام وما زالت اللقاءات قائمة بين الطرفين لحسم هذه القضية”.

ولفت إلى أن “إقدام السعودية قبل أسبوعين على إعدام سبعة عراقيين من دون إعلام السلطات العراقية أثار حفيظة الجانب العراقي وتاتي زيارة وفد وزارة الداخلية لحسم هذه القضية بالاضافة ان قضية الحدود وايجاد السبل لضبطها وستكون من ضمن الملفات التي ستتم مناقشتها مع المسؤولين في السعودية”.

واستنكرت وزارة الخارجية العراقية في 16 الشهر الجاري اقدام السلطات السعودية على تنفيذ حكم الاعدام بحق 7 عراقيين، معظمهم متهم بالتجارة بالمخدرات، وطالبت بتوضيح الاسباب التي أدت الى التنفيذ المفاجئ .

وكان وزير الخارجية هوشيار زيباري التقى اول من امس في بغداد السفير السعودي غير المقيم في العراق فهد عبد المحسن الزيد.

 واوضح بيان للوزارة ان “الاجتماع بحث في مسألة السجناء والمعتقلين السعوديين في العراق والعراقيين في المملكة، وفي تنفيذ احكام الاعدام الاخيرة، واكد الجانبان اهمية مصادقة اتفاقية تبادل السجناء”.

ومعلوم ان غالبية المعتقلين العراقيين في السعودية يواجهون تهم الاتجار بالمخدرات، فيما يواجه المعتقلون السعوديون في العراق تهم تتعلق بالإرهاب.

اترك تعليقاً