الرئيسية / ثقافة وفنون / “ما وراء النعم” لتترجم حياة المشاهير على الشاشة

“ما وراء النعم” لتترجم حياة المشاهير على الشاشة

(المستقلة)..أطلقت مؤخرا قناة mbc فقرة جديدة بعنوان “ما وراء النعم”  تقديم المذيعة مريم سعيد  وتتضمن الفقرة حياة المشاهير والشخصيات البارزة من العصاميين بالمملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي وتسلط الضوء على رحلة كفاحهم وإنجازاتهم وكيف وصلوا لما هم عليه الآن، وما هى عوامل نجاحهم ؟ وكيف كونوا أنفسهم ؟ وما هى عوائق النجاح التى واجهتهم؟ وكيف تغلبوا عليها ؟ حيث تقدم أسبوعياً ضمن برنامج “mbc في أسبوع” وبالتحديد في حلقة يوم الجمعة من البرنامج.

الحلقة الأولى رجل الأعمال الدكتور ناصر بن عقيل

وكانت أولى الفقرات مع رجل الأعمال الدكتور ناصر بن عقيل الطيار نائب رئيس مجلس الإدارة و العضو المنتدب لشركة مجموعة الطيار للسفر والسياحة، حيث تطرقت الحلقة إلى  الجوانب الأخرى من حياة الدكتور ناصر وكيف تحول حلمه في عام 1979 من فكرة إلى واقع حيث اصبحت شركته الآن من أكبر تكتلات السفر والسياحة في المملكة العربية السعودية و الشرق الأوسط.

وعرجت الحلقة إلى قصة كفاح  الدكتور ناصر منذ البداية حيث أوضحت كيف استطاع أن يجمع بين الدراسة والعمل وكيف ترك وظيفته المهمة مع الناقل الوطني “الخطوط الجوية المملكة العربية السعودية”  وقام بإنشاء “وكالة الطيار للسفر والسياحة “مع ثلاثة من موظفين فقط.

  وأكد الدكتور ناصر خلال اللقاء أن الاتصالات عنصرا أساسيا في عمله  و هي الوسيلة السهلة و الفعالة والناجزة للوصول إلى الآخرين و تبادل الأفكار معهم وكذلك تقريب البشر فيما بينهم ، وأظهرت الحلقة عن شخصية الدكتور ناصر الطيار الدؤوبة مهنيا وطموحاته التي لا حدود لها  وأوضحت أمانتيه عن أن يتم السماح له بتوسيع شركته من شركة  محلية وإقليمه إلى شركة عالمية وفي سبيل ذلك قام بإنشاء العديد من الشركات في مختلف الدول من مصر إلى ماليزيا إلى أمريكا الشمالية.

كما لفتت الحلقة إلى الدور الإنساني للطيار ودوره الكبير في دعم الجمعيات الخيرية وكذلك لمواقفه الإنسانية وأعماله الخيره على مدار حياته ، وتدعيمه المستمر لبناء المساجد في جميع أنحاء العالم ودوره في لم شمل أسرة الطيار من المحيط إلى الخليج .

وفي ختام الحلقة التي صورت في عدة أماكن خاصة كشف الدكتور ناصر الطيار عن خططه المستقبلية في توسيع الأعمال التجارية الخاصة به في الصين وأوروبا و أستراليا  وذلك من خلال  استراتيجية العمل الحالية والمستقبلية بالشركة  حيث سيكون لها مقرات في جميع قارات العالم.

الحلقة الثانية رجل الأعمال المهندس حسين بحري

وكانت الحلقة الثانية مع رجل الأعمال والمستثمر السعودي المهندس حسين بحري مالك ورئيس مجلس ادارة شركة أمات للدواجن أو كما أطلقت عليه المذيعة مريم سعيد ملك الدواجن ، وقد ركزت الحلقة على دوره الاجتماعي في المملكة والدول العربية والخليجية حيث تعتبر مساهمته فى الدعم الاجتماعى والمسؤولية الاجتماعية من المساهمات الرائدة بفضل جهود جمعية الوداد الخيرية فى خدمة الاطفال فاقدى الرعاية الابوية ومشاريع التوطين عبر قرية الوداد النموذجية التي يرأسها بحري بجانب الخدمات التعليمية والصحية والمياه .

كما أوضحت الحلقة المنهج الذي يسير عليه في شركته هو منهج الذي يرتكز على مبدأ  مكافأة الموظفين والعمال خلال مسيرتهم العملية بتجميع النقاط الايجابية اثناء ادائهم الوظيفي ,وكيفية دعم الموظفين ماديا للارتقاء بمستواهم الاكاديمي , حيث حصل البعض على البكالوريوس والماجستير والدكتوراه اثناء عملهم في الشركة , وكل ذلك يدخل في تقييمهم النهائي .

كما شاهد الجمهور صور متتابعة لكيفية إنتاج الدواجن بشركات بحري وكيف تصل المنتجات إلى المستهلك بعد فحصها وذبحها بطريقة إسلامية ثم تغليفها بطريقة علمية وطبية على أعلى مستوى .

كما عرضت الحلقة للحياة الشخصية للمهندس حسين بحري وأسرته وأبنائه وأصدقائه والجوانب الخفية عن الجمهور ، وشدد بحري على دور رجال الأعمال في  تغيير نظرة المجتمع للطفل اللقيط كما أوضح أنه  بصدد انشاء مركز ابحاث لهذا الغرض.

وكشفت  الحلقة عن اتجاه  م . حسين بحري إلي الاستثمار الزراعي في السودان بالرغم من ان الشركة متخصصة في انتاج الدواجن وذلك لتوافر عوامل نجاح المشروع في وجهة نظرة من توافر إيدي عاملة ، ومناخ معتدل ، ومياه عذبه وأرض خصبة وكل ما يحتاجه مشروعه من ادوات إنتاج.

من ناحية أخرى أكدت مذيعة الفقرة مريم سعيد أن الحلقات القادمة من فقرة “ما وراء النعم” ستشهد مفاجآت كبيرة باستضافة كبار رجال الأعمال والمشاهير بالخليج والدول العربية حيث ستظهر هذه الحلقات الجوانب الخفية لهذه الشخصيات وستترجم لحياتهم الماضية والحالية والمستقبلية .(النهاية)

اترك تعليقاً