الرئيسية / مانشستر يحافظ على صدارة الـبريمييرليغ .. وتشلسي يواصل السقوط

مانشستر يحافظ على صدارة الـبريمييرليغ .. وتشلسي يواصل السقوط

بغداد (ايبا)..حافظ مانشستر يونايتد على صدارته بعد فوزه على ضيفه وست هام يونايتد 1-صفر مساء امس الاربعاء في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، وذلك بفضل الهولندي روبن فان بيرسي الذي سجل هدف المباراة الوحيد.
 على ملعب أولدترافورد اعتقد جمهور مانشستر يونايتد أن فريقه في طريقه لفوز كاسح على ضيفه اللندني وذلك بعدما افتتح التسجيل منذ الثانية 33 عبر فان بيرسي الذي وصلته الكرة بتمريرة من مايكل كاريك فلعبها بحنكة فوق المدافع وينتسون ريد ثم سددها فتحولت من زميل الأخير جيمس كولنز وخدعت الحارس الفنلندي يوسي ياسكالاينن، مسجلاً أسرع هدف في الدوري هذا الموسم لكنه ليس الأسرع في تاريخ الـبريمييرليغ لأن الهدف الأسرع مسجل باسم ليدلي كينغ سجله لتوتنهام في مرمى برادفورد سيتي في كانون الأول 2000 بعد 10 ثوان فقط على البداية.
لكن فريق المدرب الاسكتلندي أليكس فيرغوسون فشل بعدها في الوصول إلى الشباك فكانت الثواني الثلاثة والثلاثين الأولى في اللقاء حاسمة فعلاً لمنحهم النقاط الثلاثة التي أبقتهم على بعد نقطة من الجار اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب الذي تخطى مضيفه ويغان أثلتيك بهدفين متأخرين سجلهما الإيطالي ماريو بالوتيلي (69) وجيمس ميلنر (72).
على ملعب ستامفورد بريدج ، فشل تشلسي في التخلص من اللعنة التي تلاحقه منذ خسارته أمام غريمه مانشستر يونايتد في أواخر تشرين الأول الماضي، إذ فشل في تحقيق الفوز للمرحلة الخامسة على التوالي وذلك بتعادله مع ضيفه وجاره فولهام صفر-صفر.
وكان تشلسي يتربع على الصدارة بعد أن افتتح الموسم بالفوز في سبع مباريات من أصل 8 (تعادل في الأخرى) قبل أن يستضيف (الشياطين الحمر) في المرحلة التاسعة ويخسر أمامه 2-3 ما تسبب بفقدان توازنه ففشل بعدها في تحقيق الفوز في المباريات الثلاث التالية، ما دفع مالكه الروسي رومان أبراموفيتش إلى التخلي عن خدمات المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو والاستعانة بالمدرب الإسباني المغضوب عليه من قبل جماهير النادي رافايل بينيتيز.
لكن شيئاً لم يتغير تحت قيادة مدرب ليفربول السابق إذ تعادل تشلسي في مباراته الأولى معه ضد مانشستر سيتي حامل اللقب (صفر-صفر) ثم في مباراة امس  ما سيزيد من حجم غضب جمهور الـ(بلوز) الذي أعرب في المباراتين عن غضبه لتعيين المدرب الإسباني والتخلي عن دي ماتيو الذي قاد الفريق إلى لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.
ورغم تعادله المخيب في مباراة اليوم تمكن تشلسي من الصعود إلى المركز الثالث بفارق الأهداف أمام وست بروميتش البيون، مستفيداً من تلقي الأخير هزيمته الرابعة هذا الموسم وجاءت على يد مضيفه سوانسي سيتي بهدف للبلجيكي روميلو لوكاكو (45)، مقابل ثلاثة أهداف للإسباني ميتشو (9) وواين راتلدج (11 و39).
وانتهت المواجهة النارية بين إيفرتون وضيفه أرسنال بالتعادل 1-1 في مباراة افتتح فيها الأخير التسجيل بعد 52 ثانية فقط عبر تيو والكوت الذي سجل هدفه التاسع في آخر 11 مباراة، قبل أن يتمكن البلجيكي مروان فلايني من إدراك التعادل في الدقيقة 28.
واستفاد توتنهام تماماً من هذه النتيجة ليصعد إلى المركز الخامس على حسابهما وذلك بعد أن عمق بدوره جراح ليفربول بالفوز عليه بهدفين لأرون لينون (7) والويلزي غاريث بايل (16)، مقابل هدف سجله الأخير أيضاً لكن عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (72).
وحول ستوك سيتي تخلفه أمام نيوكاسل يونايتد بهدف للسنغالي بابيس سيسيه (47) إلى فوز 2-1 بفضل هدفين من جوناثان وولترز (81) وكاميرون جيروم (85).
 وتعادل ساوثمبتون مع نوريتش سيتي بهدف لريكي لامبرت (32)، مقابل هدف لروبرت سنودغراس (45).

اترك تعليقاً