الرئيسية / رئيسي / مانشستر سيتي يتوج بطلا للدوري الإنكليزي

مانشستر سيتي يتوج بطلا للدوري الإنكليزي

(المستقلة)..إستعاد مانشستر سيتي لقب بطل الدوري الإنكليزي بفوزه على ضيفه وست هام يونايتد 2-0 اليوم الأحد على ملعب “الإتحاد” في مانشستر في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة.

وسجل الفرنسي سمير نصري (39) والبلجيكي فنسان كومباني (49) الهدفين.

وانهى مانشستر سيتي الموسم في الصدارة برصيد 86 نقطة بفارق نقطتين امام مطارده المباشر ليفربول الذي قلب تخلفه امام ضيفه نيوكاسل الى فوز 2-1. وكان مانشستر سيتي بحاجة الى التعادل فقط لضمان اللقب كونه يتفوق على ليفربول بفارق الاهداف (+14)، بيد انه حقق الاهم لتفادي اي مفاجأة من جاره الشمالي وخرج فائزا وضامنا للقب الرابع بعد اعوام 1937 و1968 و2012.

وهو اول لقب لمانويل بيليغريني في بطولات القارة العجوز في 10 اعوام وتحديدا منذ استلامه مهام فياريال الاسباني (2004-2009) حيث اشرف بعدها على ريال مدريد (2009-2010) وملقة (2010-2013). واحرز بيليجريني 3 القاب منذ بداية مشواره الاحترافي عام 1988 وكانت جميعها في امريكا الجنوبية مع كيتو الكولومبي (1999) وسان لورنزو (الدوري الختامي 2001) وريفر بلايت (الدوري الختامي 2003) في الارجنتين.

وهو اللقب الثاني لبيليغريني في موسمه الاول مع مانشستر سيتي خلفا للايطالي روبرتو مانشيني حيث قاده الى كـأس الرابطة الشهر الماضي على حساب سندرلاند (3-1)، علما بانه قاده ايضا الى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه حيث خرج على يد برشلونة الاسباني (0-2 ذهابا في مانشستر و1-2 ايابا في كامب نو)، والى ربع نهائي مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي حيث خرج على يد ويجان الذي كان تغلب عليه في المباراة النهائية الموسم الماضي.

واستعادة مانشستر سيتي اللقب من جاره مانشستر يونايتد الذي خرج خالي الوفاض من جميع المسابقات هذا الموسم حتى انه فشل في حجز بطاقته الى الدوري الاوروبي بسقوطه في فخ التعادل امام مضيفه ساوثمبتون 1-1 اليوم.

وفي المباراة الثانية، تبخر حلم ليفربول في الظفر باللقب الاول منذ عام 1990 واكتفى بالمركز الثاني دافعا ثمن اهداره 5 نقاط غالية في مباراتيه الاخيرتين امام ضيفه تشلسي (0-2) ومضيفه كريستال بالاس (3-3 بعدما كان متقدما بثلاثية نظيفة).

واستمرت محن ليفربول في مباراة اليوم حيث وجد نفسه متخلفا بهدف من نيران صديقة وتحديدا من الاختصاصي قلب دفاعه الدولي السلوفاكي مارتن سكرتل الذي حاول ابعاد كرة عرضية فتابعها بيمناه داخل مرمى الحارس الدولي البلجيكي سيمون مينيوليه (20). وهو الهدف الرابع لسكرتل خطأ في مرمى ليفربول هذا الموسم.

 

وانتفض ليفربول في الشوط الثاني وادرك التعادل عبر مدافعه الاخر الدولي الدنماركي دانيال آجر بيسراه من داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية من القائد ستيفن جيرارد (63).

ومنح دانيال ستوريدج الفوز لليفربول بعد دقيقتين بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية من جيرارد ايضا (65). وهو الهدف الـ21 لستوريدج هذا الموسم وحل وصيفا لزميله الدولي الاوروجوياني لويس سواريز المتوج هدافا برصيد 31 هدفا.

وحذا تشلسي حذو ليفربول وحول تخلفه امام مضيفه كارديف سيتي الى فوز ثمين 2-1 منحه المركز الثالث والبطاقة الثالثة الاخيرة المؤهلة مباشرة الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل. ومنح الدولي الويلزي كريج بيلامي التقدم لكارديف سيتي في الدقيقة 15 من تسديدة قوية من خارج المنطقة ارتطمت باحد المدافعين وعانقت شباك الحارس الاسترالي مارك شفارتسر.

وانتظر تشلسي الدقيقة 72 لادراك التعادل عبر الالماني أندريه شورله، وسجل له الدولي الاسباني السابق فرناندو توريس هدف الفوز بعد 3 دقائق (75).

وانهى آرسنال صاحب البطاقة المؤهلة الى الدور التمهيدي الثالث للمسابقة القارية العريقة، موسمه بفوز ثمين على مضيفه نوريتش سيتي بهدفين نظيفين سجلهما الويلزي آرون رامسي (53) والفنلندي كارل جنكينسون (62).

وهبط نوريتش سيتي الى الدرجة الثانية ولحق بكارديف سيتي وفولهام الذي تعادل مع ضيفه كريستال بالاس بهدفين لكولي وودرو (61) والهولندي كريس ديفيد (90) مقابل هدفين لدوايت جايل (28 و84).

وحسم إيفرتون المركز الخامس بتغلبه على مضيفه هال سيتي بهدفين للايرلندي جيمس ماكارثي (9) والبلجيكي روميلو لوكاكو (46).

وضمن توتنهام مشاركته في الدوري الاوروبي “يوروبا ليج” الى جانب إيفرتون وهال سيتي الذي سيخوض نهائي مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي امام آرسنال، بتغلبه على ضيفه أستون فيلا بثلاثة اهداف نظيفة للبرازيلي باولينيو من مسافة قريبة (14) والمدافع ناثان بيكر (35 خطأ في مرمى فريقه) عندما حاول ابعاد كرة الدولي التوجولي إيمانويل أديبايور، واضاف الاخير الثالث من ركلة جزاء (38).

وعزز توتنهام موقعه في المركز السادس برصيد 69 نقطة بفارق 5 نقاط امام منافسه الوحيد على البطاقة مانشستر يونايتد بطل الموسم الماضي والذي سقط في فخ التعادل امام مضيفه ساوثمبتون 1-1.

وتقدم ساوثمبتون بهدف ريكي لامبرت من انفراد بالحارس الاسباني دافيد دي خيا (28)، ثم ادرك مواطن الاخير خوان ماتا التعادل في الدقيقة 54.

وخسر سندرلاند امام سوانزي سيتي بهدف للايطالي فابيو بوريني (50) مقابل ثلاثة اهداف لناثان داير (7) والهولندي مارفين ايمنيس (14) والإيفواري ويلفريد بوني (54)، ووست بروميتش البيون امام ستوك سيتي بهدف للبينيني سيسينيون (56) مقابل هدفين للايرلندي الشمالي جاريث ماكاولي (22 خطأ في مرمى فريقه) والاسكتلندي تشارلي آدم (87).

اترك تعليقاً