الرئيسية / اخبار / مانشتر سيتي يبدأ حملة الدفاع عن اللقب بفوز على ساوثهامبتون

مانشتر سيتي يبدأ حملة الدفاع عن اللقب بفوز على ساوثهامبتون

 بغداد ( إيبا )/متابعة/..أحرز سمير نصري
هدفا وصنع آخر ليقود فريقه مانشستر سيتي للفوز على ضيفه ساوثهامبتون بنتيجة 3-2 في
الجولة الأولى من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز يوم الأحد على ملعب الإتحاد بمدينة
مانشستر.

وحصد سيتي أول 3 نقاط في سعيه للحفاظ على
لقب البريميرليج الذي توج به الموسم الماضي بعد غياب 44 عاما بعد منافسة
شرسة من غريمه وجاره في المدينة مانشستر يونايتد.

 تقدم كارلوس تيفيز لسيتي (ق 40) قبل أن يعادل لامبرت
النتيجة لساوثهامبتون (59) ، وفاجأ الفريق الضيف زملاء يايا توريه وتقدموا بهدف من
إمضاء ديفيز (ق 69) قبل أن يحرز دزيكو ونصري هدفين (ق 72 – 80) لتنتهي المباراة بفوز
السيتي.

دفع المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني بالثنائي
الأرجنتيني كارلوس تيفيز وسرجيو أجويرو في الهجوم معتمدا على طريقة 4-4-2، ومن خلفهما
الجناحين ديفيد سيلفا وسمير نصري، وتمركز توريه ورودويل في منتصف الملعب أمام رباعي
الدفاع كليتشي وكومباني وليسكوت وزاباليتا بينما وقف جو هارت أمام المرمى ليحرسه.

في المقابل، حاول نيجل ادكينز مدرب ساوثهامبتون
تقليل المساحات الفراغات بين لاعبيه، فاعتمد على طريقة 5-4-1 وانكمش للدفاع بداية من
منتصف ملعبه أملا في الخروج بنقطة من ملعب السيتيزنز.

بدأ سيتي المباراة بقوة كما هو متوقع دون
اللجوء إلى فترة جس نبض، وهاجم مرمى ضيفه بشراسة منذ الدقائق الأولى معتمدا على انطلاقات
اجويرو السريعة في الجبهة اليسرى، لكن بعد مرور 10 دقائق فقط، تعرض اجويرو لإصابة حرمته
من إكمال المباراة ليغادر الملعب تاركا مكانه للمهاجم البوسني دزيكو.

بدأ سمير نصري تألقه وأمد تيفيز بالكرات
الخطيرة، منها تمريرة بالكعب إلى اللاعب الأرجنتيني الذي تعرض لعرقلة داخل منطقة الجزاء
ليحتسب الحكم الشهير هاورد ويب ركلة جزاء في الدقيقة 16 انبرى لها صانع الألعاب الأسباني
ديفيد سيلفا وسددها في يد الحارس ديفيز لتستمر حالة التعادل السلبية بين الفريقين.

واصل الفريق الضيف انكماشه واستسلم ليهمنة
السيتيزنز. واعتمد سيتي بصورة كبيرة على قوة خط وسطه المتمثل في توريه
ونصري، فيما شكل دزيكو بعض الخطورة في الجبهة اليسرى. ولم يصمد دفاع فريق ساوثهامبتون
أكثر من 40 دقيقة بعدما مرر لاعب ارسنال السابق سمير نصري كرة بينية ماكرة إلى كارلوس
تيفيز الملقب بالاباتشي لنفرد بالحارس ديفيز ويسدد على يساره في زاوية
صعبة معلنا تقدم أصحاب الأرض بهدف دون رد.

 

حاول أبناء المدرب روبرتو مانشيني إضافة
هدف ثان قبل التوجه إلى حجرات الملابس لكن الوقت لم يسعفهم لينتهي الشوط الأول بتقدم
حامل اللقب بهدف وحيد.

 لم يتغير الحال كثيرا في الشوط الثاني، وعاد سيتي
لهجومه المكثف وسط تراجع غير مبرر لساوثهامبتون، وتسابق المواطنون في إضاعة
الفرص السهلة وخاصة ديفيد سيلفا الذي رفض تمريرة رائعة من يايا توريه وسدد في العارضة
بدلا من وضع الكرة في المرمى من على بعد 6 ياردات!

أدرك نيجل ادكينز مدرب ساوثهامبتون أن تراجع
لاعبيه المبالغ فيه لن يفيد، وحاول تنشيط هجومه وقرر الدفع باللاعب ريكي لامبرت في
الدقيقة 56 بدلا من اللجناح الأيسر رودريجز الذي لم يقدم شيئا يذكر.

ولم تكد تمر 3 دقائق فقط على نزول لامبرت
قبل أن ينجح اللاعب البديل في تعديل النتيجة للفريق الضيف بعدما التقط كرة حائرة على
حدود منطقة الجزاء وسدد بقوة ومهارة في أقصى الزاوية اليسرى للحارس جو هارت وسط ذهول
من جماهير ملعب الإتحاد لتصبح النتيجة 1-1.

 ارتفعت معنويات الفريق الصاعد حديثا إلى البريميرليج
وحاول تأمين دفاعاته والاعتماد على الهجمات المرتدة، وفي الدقيقة 68 تعرضت جماهير السيتيزنز
لصدمة عنيفة بعدما ارتكب رودويل لاعب الوسط خطأ ومرر إلى لاعبي الفريق المنافس لينطلق
5 لاعبين من ساوثهامبتون في هجمة مرتدة على ثلاثة من مدافعي السيتي لتصل الكرة في النهاية
إلى ديفيز الذي يسدد بمهارة في شباك الحارس هارتب ليفقد أصحاب الأرض تقدمهم ويتأخروا
بنتيجة 1-2.

شعر روبرتو مانشيني بالحرج والخطر، وأشرك
المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي بدلا من ديفيد سيلفا غير الموفق وذلك في الدقيقة
71. ولم يدم تفوق الفريق الضيف كثيرا على السيتيزنز ونجح دزيكو في إحراز
هدف التعادل لسيتي في الدقيقة 72 بتسديدة من كرة حائرة داخل منطقة الجزاء.

استعاد مان سيتي هيبته بعدما عادل النتيجة
سريعا، وشن هجمات شرسة على مرمى الحارس ديفيز، ولم يهدأ قبل أن يتوج لاعبه سمير نصري
مجهوده الرائع في المباراة وأحرز هدفا جميلا بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء في
الدقيقة 80 قبل أن يخلع قميصه لكيشف عن عبارة عيد مبارك باللغة الانكليزية
ليقدم تهنئة إلى الأمة الإسلامية بعيد الفطر المبارك.

 حاول كل فريق إحراز هدف آخر، سيتي لتعزيز تقدمه،
وساوثهامبتون لمعادلة النتيجة، غير أن المباراة لم تشهد جديدا لتنتهي بفوز حامل اللقب
واقتناص أول 3 نقاط في طريقه للمنافسة في الموسم الجديد.(النهاية)

اترك تعليقاً