ماكرون: الإسلام ديانة تمرّ بأزمة في كل بقاع العالم اليوم

المستقلة.. قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، إن الدين الإسلامي يمر “بأزمة في كل مكان في العالم اليوم” مرتبطة بـ”التوترات مع الأصوليين”.

وأكد ماكرون في كلمة ألقاها الجمعة، أن “الإسلام دين يمر اليوم بأزمة في جميع أنحاء العالم، ولا نراها في بلادنا فقط”، مشدداً على كونها “أزمة عميقة مرتبطة بالتوترات بين الأصولية والمشاريع الدينية والسياسية التي… تؤدي إلى تصلب شديد للغاية”.

وقال على الدولة الفرنسية “مكافحة الانفصالية الإسلاموية”، التي تؤدي في نهاية المطاف إلى تأسيس مجتمع مضاد داعياً في الوقت عينه إلى “فهم أفضل للإسلام” وتعليم اللغة العربية.

وأشار الى أن “هناك في هذا الإسلام الراديكالي، الذي هو صلب موضوعنا… إرادة علنية لإظهار تنظيم منهجي يهدف إلى الالتفاف على قوانين الجمهورية وخلق قانون موازٍ له قيم أخرى، وتطوير تنظيم آخر للمجتمع”.

و أضاف على كل جمعية ومؤسسة تطلب تمويلاً حكومياً أن توقع على ميثاق علماني.

 

المصدر: يورونيوز

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.