ماذا يحدث لجسمك إذا أكثرت من تناول الصبر؟

الصبر من أشهر الفواكه الصيفية التي يفضلها كثيرون؛ نظرا لمذاقه الجيد وفوائده الصحية العديدة، لكن الإفراط في تناوله قد يتسبب في الإصابة ببعض المشكلات الصحية، التي نذكرها لكم وفقا لما نقلت “مصراوي” عن “goodhealthall”.

1-كثرة الألياف الغذائية:

 

الكثير من الألياف الغذائية قد تؤدي إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية، ومشاكل أخرى مثل الغازات المعوية، والانتفاخ المعوي، وعدم الراحة في المعدة.

 

كما أن تناول كميات كبيرة من الألياف الغذائية دون شرب المزيد من الماء قد يؤدي إلى مشاكل صحية، مثل الجفاف وعسر الهضم وآلام المعدة وعدم الراحة.

 

2- الحصول على نسبة عالية من مضادات الأكسدة:

 

على الرغم من أن مضادات الأكسدة جيدة بالنسبة لنا وتوفر العديد من الفوائد، إلا أن المستوى العالي لها في نظامنا يتسبب في إلحاق الضرر بنا.

 

ووفقا لدراسة بحثية أجراها المعهد الوطني للسرطان، وجد أن المدخنين الذين تناولوا جرعات عالية من مكملات بيتا كاروتين بشكل منتظم كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة، مقارنة بالأشخاص الذين لم يتلقوا مكملات بيتا كاروتين.

 

ووجدت دراسة أخرى أجراها مكتب المكمل الغذائي أن الجرعات العالية من فيتامين E لفترة طويلة قد تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية.

 

ومع ذلك، عندما يكون مستوى مضادات الأكسدة مرتفعا في نظامنا، يتفاعل أولا مع الجذور الحرة للجسم، ثم يبدأ في التفاعل مع الخلايا الصحية للجسم، ويسبب الضرر التأكسدي لهم، وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

 

3- نقص السكر في الدم:

 

يخفض الاستهلاك المفرط الصبر نسبة السكر في الدم، وهو حالة ينخفض فيها مستوى السكر في الدم إلى أقل من المعدل الطبيعي، وتتميز بأعراض مثل الجوع المفرط والتعرق المفرط والإغماء والتعب والغثيان والقيء.

 

بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت مريضا بداء السكري بالفعل وتناولت الدواء، فإن الإفراط في تناوله قد يتداخل مع الدواء وقد يؤدي إلى تفاقم الموقف.

 

4- ردود فعل تحسسية لدى بعض الأفراد:

 

قد يكون لدى البعض حساسية من الصبر، لذا يجب أن يتجنبوهن وإلا فقد يؤدي ذلك إلى تفاعلات تحسسية، مثل تورم الشفاه واللسان وجفاف الفم والتهيج والحكة في الحلق والطفح الجلدي وما إلى ذلك.

 

5- يضر بالحوامل:

 

الكثير من الألياف الغذائية قد يسبب عدم الراحة في المعدة ومشاكل أخرى في الجهاز الهضمي، مثل الغازات المعوية والانتفاخ المعوي وانتفاخ البطن وسوء امتصاص العناصر الغذائية الأساسية من الطعام عن طريق الأمعاء، وبالتالي يؤثر ذلك على الحمل بطريقة سلبية تماما.

 

بالإضافة إلى أن تناول الكثير منه، يقلل من مستوى السكر في الدم أقل من المعدل الطبيعي، ومن ثم يزيد من خطر نقص السكر في الدم لدى الأمهات الحوامل.

 

أيضا يجب على الأمهات المرضعات الانتباه إلى الكميات التي تتناولها، لأن الجرعات العالية من المعروف أنها تسبب عدم الراحة في المعدة والغازات والانتفاخ، وما إلى ذلك في الأم وكذلك الرضع.

 

6- انخفاض ضغط الدم:

 

الكثير من البوتاسيوم في نظامنا قد يخفض ضغط الدم لدينا، وبالتالي يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

 

وإذا كنت مصاب بانخفاض ضغط الدم وتناولت الدواء بالفعل، فقد يتداخل مع الدواء وقد يؤدي إلى تفاقم الوضع.

 

7- زيادة الوزن:

 

قد يؤدي الاستهلاك المفرط الصبر إلى إضافة المزيد من السعرات الحرارية بسرعة إلى نظامنا الغذائي، ما قد يزيد من خطر زيادة الوزن.

التعليقات مغلقة.