مادونا تعلن إصابتها بفيروس كورونا

كشفت النجمة العالمية مادونا، عن تفاصيل جديدة بشأن إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، حيث أوضحت أن إصابتها بالمرض كانت قبل 7 أسابيع عند مشاركتها فى جولة بالعاصمة الفرنسية باريس، مؤكدة أنها ليست مصابة فى الوقت الحالى بالفيروس التاجى.

وقالت مادونا، فى تدوينة عبر حسابها الشخصى على موقع “إنستجرام”، “أنا ممتنة لأننى يمكن أن أكون جزءًا من دعم البحث للعثور على علاج Covid -19.. ولمجرد توضيح الأمور للأشخاص الذين يفضلون تصديق العناوين المثيرة بدلاً من إجراء أبحاثهم الخاصة حول طبيعة هذا الفيروس.. أنا لست مريضة حاليًا”.

 

وأضافت “عندما يكون الاختبار إيجابيًا على الأجسام المضادة، فهذا يعنى أنك مصاب بالفيروس.. الذى فعلته بوضوح أننى كنت مريضة فى نهاية جولتى فى باريس منذ أكثر من 7 أسابيع مع العديد من الفنانين الآخرين فى عرضى، لكن فى ذلك الوقت اعتقدنا جميعًا أن لدينا إنفلونزا سيئة للغاية، الحمد لله نحن جميعنا بصحة جيدة الآن.. أتمنى أن يسمح الأمر لفرقة العربات معرفة قوة covid19” بحسب ما نقلت “اليوم السابع”.

 

بدورها، علقت أورسولا فون دير لاين، رئيسة المفوضية الأوروبية، على تدوينه مادونا التى كانت مرفقة بصورة من عنوان خبر يشير لتعاون النجمة العالمية فى اجتماع دعم تمويل لقاح فيروس كورونا الذى حصد 8 مليارات دولار، وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية “شكرا لك مادونا يسعدنا انضمامك إلينا.. حافظى على سلامتك وصحتك.. معا نتغلب على هذا الفيروس.. متحدون ضد فيروس كورونا”.

 

وكان قد توصل عدد من رؤساء الوزراء والملوك والأمراء، ومادونا، إلى مبلغ 8 مليارات دولار لتمويل لقاح فيروس كورونا، فيما لم يساهم الرئيس ترامب، حيث أشار المسئولون فى إدارته إلى أن الولايات المتحدة تضخ مليارات الدولارات فى جهودها البحثية الخاصة.

 

وجلب مؤتمر جمع الأموال، يوم الاثنين، الذى نظمه الاتحاد الأوروبى تعهدات من دول حول العالم – من اليابان إلى كندا وأستراليا إلى النرويج – لتمويل المختبرات التى لديها مؤشرات واعدة فى تطوير وإنتاج لقاح، ولأكثر من ثلاث ساعات، واحدًا تلو الآخر، قال القادة العالميون بضع كلمات عبر رابط الفيديو وعرضوا مساهمة دولهم، صغيرة أو كبيرة، بالنسبة لرومانيا كان التبرع بمبلغ 200.000 دولار، وكندا 850 مليون دولار، وذلك وفقًا لتقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”.

 

ويشار إلى أن نجمة الغناء والاستعراض الأمريكية مادونا، تشارك خلال هذه الفترة فيديوهات عبر حسابها الشخصى على موقع “إنستجرام”، حيث تطلق المقاطع المصورة ليومياتها فى الحجر الصحى بالمنزل تحت عنوان “Quarantine Diaries”، وفى آخر هذه المشاركات مطلع مايو الجارى، عبرت مادونا عن رغبتها فى الخروج للشارع وتنفس الهواء، معتمدة فى ذلك على اختبارات الأجسام المضادة.

 

وكانت قد قالت نجمة الغناء والاستعراض الأمريكية مادونا، إن لديها أجساما مضادة ضد فيروس كورونا المستجد فى الدم، قائلة إنها تعتزم الخروج من البيت لأجل ما وصفته بـ”التنفس فى هواء كوفيد 19”.

 

وتحدثت مادونا البالغة من العمر 61 عامًا، فى بيان عبر الفيديو على حسابها بموقع “إنستجرام”، عن آخر مستجداتها مع حالة الحجرالصحى، وأضافت أنها أجرت فحصًا خلال الآونة الأخيرة، ووجدت أن لديها أجساما مضادة، وقالت “لذلك سأخرج غدًا وسأقود السيارة لمسافة طويلة.. وسأفتح النافذة وسأتنفس هواء وباء كوفيد 19

التعليقات مغلقة.