مؤشر الفاو : انخفاض أسعار الغذاء في آذار الماضي

 

(المستقلة).. انخفضت أسعار الغذاء عالمياً في شهر آذار/مارس مع وفرة الكميات المتوفرة وتوقعات بموسم حصاد قوي، وفقا لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو).

وسجّل مؤشر الفاو لأسعار الأغذية ما معدله 171 نقطة خلال آذار/مارس، بانخفاض قدره 2.8 بالمائة عن الشهر السابق، لكنه ظل أعلى بحوالي 13.4 بالمائة من مستواه في نفس الشهر من العام الماضي.

ويراقب مؤشر الفاو لأسعار الأغذية متوسط أسعار التبادل التجاري في الأسواق العالمية لخمس مجموعات من السلع الغذائية الرئيسية.

كما أصدرت منظمة الفاو تقريرها الأول لتوقعات العرض والطلب على الحبوب عالميا للعام المقبل، متوقعة بأنه سيكون “موسما آخر من الاستقرار النسبي للسوق” مع بقاء مخزون الحبوب في مستويات تقترب من القياسية.

أسعار اللحوم تبقى استثناءً من اتجاه الأسعار للانخفاض

سجل مؤشر الفاو لأسعار الحبوب هبوطا بحوالي 1.8 بالمائة مقارنة مع شهر شباط/فبراير، حققه بشكل أساسي الانخفاض في أسعار القمح والذرة. وأصبح السعر الآن مماثلاً تقريباً للسعر في شهر آذار/مارس لعام 2016.

أما مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية فقد انخفض بنسبة 6.2 بالمائة خلال شهر آذار/مارس حيث هبطت أسعار زيت النخيل وزيوت التربة خلال الشهر بناء على توقعات بتحسن الإنتاج، بينما انخفضت أسعار زيوت بذور العنب وعباد الشمس نظرا للوفرة التي تخطت المعدلات المتوقعة.

كما انخفض مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 10.9 بالمائة، وهو أقل معدلاته منذ شهر أيار/مايو 2016 وسط انخفاض للطلب على هذه المادة وتوقعات بوفرة العرض من السوق البرازيلية في الأسواق العالمية نتيجة لزيادة الانتاج وانخفاض الاستهلاك المحلي لإنتاج الإيثانول الحيوي.

وفي قطاع الألبان أدى ازدهار امدادات الحليب إلى انخفاض المعدل الشهري لمؤشر الفاو لأسعار الألبان بمقدار 2.3 بالمائة إلا أنه لا يزال أعلى بكثير من سعره لنفس الشهر من العام الماضي.

بينما ارتفع مؤشر الفاو لأسعار اللحوم بنسبة 0.7 بالمائة نظرا للطلب القوي على لحوم الأبقار والخنزير في آسيا.

أول توقعات الفاو لأسواق الحبوب خلال عام 2017/2018

يقدر الإنتاج العالمي من الحبوب لعام 2017 بحوالي 2597 مليون طن، أي أقل ب 9 مليون طن فقط عن الرقم القياسي المسجل عام 2016، وذلك وفقا لأحدث تقرير حول العرض والطلب على الحبوب.

وتتوقف أولى التقديرات التي أصدرتها الفاو لهذا الموسم على ظروف المناخ خلال الأشهر القادمة وعلى قرارات المزارعين فيما يتعلق باختيار محاصيل الزراعة والتي كثيرا ما تعتمد على أسعار المحاصيل.

ويعزى الانخفاض الطفيف في الانتاج مقارنة بعام 2016 إلى الانخفاض المتوقع في الإنتاج العالمي من القمح – والذي يتوقع حاليا أن يقل بنسبة 2.7 بالمائة خلال عام 2017 ليصل إلى 740 مليون طن – وذلك بسبب خفض الإنتاج بسبب السعر في كل من استراليا وكندا والولايات المتحدة.

وخلافا لذلك، فإن إنتاج الحبوب الخشنة من المتوقع أن يرتفع إلى مستويات قياسية تصل إلى 1353 مليون طن خلال عام 2017 ويرجع ذلك بصورة أساسية للطفرة في إنتاج البرازيل والأرجنتين مع عودة ارتفاع الإنتاج في جنوب افريقيا بعد الجفاف الذي تسبب في قلة المحصول خلال العام الماضي.

ومن المتوقع أن يزداد إنتاج الأرز عالميا بمقدار 1.0 بالمائة ليصل إلى 504 مليون طن مع زيادة المساحات المزروعة في الهند وإندونيسيا بالإضافة إلى زيادة المحاصيل في البرازيل والصين والتي من شأنها تعويض نقص الإنتاج في مناطق أخرى مثل سريلانكا بسبب الجفاف.

استخدام الحبوب ومخزوناتها

من المتوقع ازدياد استخدام الحبوب بنسبة لا تزيد عن 0.8 بالمائة خلال عام 2017 لتصل إلى 2597 مليون طن. هذا التراجع في معدل استخدام الحبوب مقارنة بنسبة 2.2 بالمائة خلال العام الماضي يعكس تراجعا في زيادة استخدام الحبوب في تغذية الحيوانات وإنتاج الوقود الحيوي مثل الإيثانول.

وبحساب الإنتاج والاستهلاك المتوقع، تقدر أولى تنبؤات الفاو مخزون الحبوب على مستوى العالم بنهاية 2017/2018 بحوالي 680 مليون طن. وتشير هذه التقديرات إلى انخفاض لا يتعدى 2 مليون طن عن الموسم السابق بما يجعل المعدل العالمي للمخزون مقارنة بالاستهلاك عند نسبة معقولة هي 25.4 بالمائة.

ومن المتوقع أن ترتفع مخزونات القمح بنسبة 2.5 بالمائة لتصل إلى رقم قياسي جديد هو 246.6 مليون طن، في حين يتوقع أن ينخفض مخزون الذرة بنسبة 4 بالمائة ليصل إلى 207 مليون طن على خلفية السحب الكبير من المخزون في كل من الصين والولايات المتحدة. كما تشير التوقعات إلى استقرار المخزون العالمي من الأرز عند مستوى 170 مليون طن.

 

 

 

اسعار الاسهم المتداولة في سوق الاوراق المالية تسجل أنخفاضا (9%) في شهر أذار متأثرة بأنخفاض اسعار اسهم الشركات المتداولة

تأثرت أسعار الاسهم المتداولة في سوق العراق للأوراق المالية بأنخفاض أسعار الشركات المتداولة في السوق وخصوصا قطاع المصارف بنسبة وصلت إلى (9%) في شهر اذار قياسا بشهر شباط للعام الحالي .

وقال المدير التنفيذي للسوق طه أحمد عبد السلام أن سوق العراق للاوراق المالية نظم في شهر اذار 2017  (21) جلسة تداول في السوق النظامي و (16) جلسة في السوق الثاني ، ولم تنظم جلسة الثلاثاء 21 اذار لمصادفتها عطلة الربيع حيث بلغت عدد الشركات المدرجة في السوق (97) شركة وبلغ عدد الاسهم المدرجة (9.734) ترليون سهم مصنفة قطاعيا في حين كان عدد الشركات المتداولة اسهمها في السوق (66) شركة.

وأضاف عبد السلام أنه لم يجر التداول على اسهم (17) شركة لعدم توافق العرض مع الطلب بينما بقي عدد الشركات المتوقفة عن التداول بموجب قرارات هيئة الاوراق المالية ب (14) شركة.

وعن عدد الاسهم وقيمها بين عبد السلام أن عدد الاسهم المتداولة للشهر الماضي بلغ (67.193) مليار سهم حيث وتركز التداول في قطاع التحويل المالي بنسبة 6% يليه القطاع الاستثمار المالي بنسبة 3.5% ثم قطاع الخدمات بنسبة (1.4%) فيما كانت النسب لبقية القطاعات اقل من (1%).

وتابع عبد اسلام أن بلغت قيمة الاسهم المتداولة لشهر اذار بلغت (48.402) مليار دينار، وقياسا بالشهر الماضي فأنه قد انخفضت معظم مؤشرات التداول في شهر اذار 2017 لانخفاض الصفقات الكبيرة خلال الشهر، الى جانب انخفاض اسعار الاسهم المتداولة بنسبة (9%) الذي تأثر بأنخفاض اسعار اسهم الشركات المتداولة خصوصا في قطاع المصارف وقطاع الاتصالات وقطاع الصناعة وقطاع الفنادق والسياحة .

وبالنسبة لتداول المستثمرين الاجانب أشار عبد السلام أنه بلغ عدد الاسهم المشتراة لغير العراقيين (381) مليون سهم نفذت من خلال (318) صفقة شراء وبلغت قيمتها (654) مليون دينار من تداول اسهم (15) شركة مساهمة مدرجة فيما بلغ عدد الاسهم المباعة من غير العراقيين (1.784) مليار سهم نفذت من خلال (442) صفقة بيع وبلغت قيمتها (5.735) مليار دينار من تداول اسهم (12) شركة مساهمة مدرجة

وأكد عبد السلام مؤشر السوق لاسعار الاسهم المتداولة اقفل في نهاية شهر اذار 2017 على (664.46) نقطة منخفضا بنسبة (9.58%) قياسا بقيمته في اغلاق شهر شباط البالغة (734.84) نقطة وسجل المؤشر اعلى ارتفاع له خلال الشهر في جلسة 1/3/2017 عندما اقفل على (730.83) نقطة وادنى انخفاض عندما اقفل على (664.46) نقطة في جلسة 30/3/2017 .

قد يعجبك ايضا

اترك رد