الرئيسية / عامة ومنوعات / مؤتمر عن عماله الأطفال في النجف

مؤتمر عن عماله الأطفال في النجف

(المستقلة)/ رسول الكعبي /..أقامت جمعية الوعي الثقافية إحدى مؤسسات المجتمع المدني في النجف مؤتمرا حمل عنوان (عماله الأطفال ظاهرة أم استثناء ) بالتزامن مع قرب امتحانات المدارس حيث تظهر هذه الآفة بشكل ملفت وكبير

رئيس لجنة المرأة والطفل في مجلس محافظة النجف زينب العلوي قالت في المؤتمر ” إن ارتفاع نسبة عمالة اﻻطفال تأتي بالتزايد بسبب الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتدهور وعدم وجود فرص عمل للعوائل الفقيرة مما يؤدي إلى جبر أبنائها إلى ترك الدراسة

ولفتت العلوي ” إلى إن المشكلة كبيرة ومعقدة وتحتاج إلى حلول سريعة داعية إن تتضافر جهود الجميع من مجتمع مدني ووسائل إعلام وأكاديميين ورجال دين ومؤسسات دينية وتربوية إلى العمل مع لجنتها ﻻيجاد حلول للقضاء على هذه الحالة التي تنخر المجتمع ،

نافع جميل  رئيس جمعية الوعي  بين” إن مؤشرات منظمة اليونيسيف تشير إلى نسبه ما يقارب 15% من العمالة في العراق تعتمد الأطفال إلا إن الدستور العراقي ينص على حضر الاستغلال الاقتصادي للأطفال ويلزم الدولة باتخاذ الإجراءات الكفيلة بحمايتهم

وطالب ممثل وزارة العمل حسين الغزالي ” بإقامة دار للمتشردين والإصلاح في النجف كما موجود في بعض المحافظات  أشار” إلى إن وزارة العمل توجد فيها أقسام ترعى الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة إلا انه لا توجد هيئة لرعاية الطفولة أو قانون لحماية حقوق الطفل

وعدت سماء العرباوي إحدى المشاركات في المؤتمر ” مشكله عماله الأطفال يمكن حلها بكفالة الأسر المتعففة وإيجاد تشريعات جديدة بتوصيات من مجالس المحافظات وإنشاء صندوق دعم من ميزانيه مجالس المحافظات أو من وارداتها

إما حميدة الموسوي مديرة مؤسسه تعنى بالطفولة  فاشارت الى عدد من الحالات التي رصدتها بشكل ميداني  مؤكدة ” إن هذه الحالات تكثر في المناطق الشعبية ويمكن إحصائها وتوثيقها بشكل زيارات تشترك فيها مؤسسات المجتمع المدني

يشار إلى إن المؤتمر خرج بتوصيات طالب فيها بتشريع قوانين تهتم بالطفولة واستخدام صندوق واردات مجالس المحافظات لكفالة الأسر المتعففة وإقامة حملات مدافعه تشترك فيها مؤسسات المجتمع المدني لرصد وتوثيق عمالة الأطفال.

اترك تعليقاً