مؤتمر دولي عن العقود القانونية بجامعة كربلاء

بغداد ( إيبا )..نظمت كلية القانون في جامعة كربلاء، مؤتمرها الدولي العلمي العاشر، عن العقود القانونية الحكومية وآليات تنفيذها، بمشاركة 46 باحثا من جامعات عراقية وعربية.

ويهدف المؤتمر الذي اقيم برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب، الى دعم مؤسسات الدولة بالمقترحات والتوصيات القانونية التي تسهم في ابرام عقود نموذجية وبمعايير دولية وعلى النحو الذي يحقق أهدف الخطط التنموية في العراق.

وتضمن المؤتمر الذي عقد تحت شعار (العقود التي تبرمها الدولة ودورها في التنمية  وتطوير المؤسسات آليات الأبرام وضمانات التنفيذ) مناقشة أربعة محاور بحث الاول عن عقود التجارة الدولية، وتناول مبادئ عقود التجارة الدولية، وأنواع وصياغة عقود التجارة الدولية، والوسائل البديلة في حل نزاعات التجارة الدولية، وناقش المحور الثاني القروض الدولية وضمّ المفهوم والأهمية والأهداف، والمخاطر المصاحبة للقروض، وضمانات القروض.

وركز المحور الثالث على عقود الدفع بالآجل وبحث مفهوم عقود الدفع بالآجل ( تعريف – الطبيعة القانونية – مزايا )، ومعوقات العمل بعقود الدفع بالآجل، وضمانات التنفيذ، وتطرق المحور الرابع الى إشكاليات عقود الدولة وتناول والفساد المالي والاداري، وغسيل الأموال كطريق لتهريب الأموال للخارج ، وآليات حل إشكاليات عقود الدولة .

ودعا الباحثون المشاركون في المؤتمر الذي اقيم بالتعاون مع وزارة التخطيط الى صياغة تشريع وطني يحدد الاليات التي يمكن ان يصار اليها في تسوية نزاعات الاستثمار، وتبني اسلوب التوفيق كوسيلة لفض المنازعات بين الدولة ومن تعاقد معها، واستخدام أنظمة الحاسبات في العقود التي تبرمها المؤسسات العامة، وضرورة دخول العراق إلى اتفاقيات دولية فعالة لمكافحة عمليات غسيل الأموال بمختلف أنشطتها، والعمل على إيجاد تنسيق بين القواعد القانونية موضوع المراجعة من قبل المصارف في ما تقوم به من أعمال، ودعم وإسناد تشكيل مراكز تحكيم دولية داخل البلد تضم الخبرات والكفاءات من ذوي الخبرة والاختصاص في العقود الإدارية المتخصصة في فض النزاعات بالطرق  البديلة لتخفيف النزاعات التي يتم عرضها على القضاء.

وأوصى المؤتمر بوضع المناهج التربوية والثقافية وعرضها عبر وسائل الأعلام المختلفة لإنشاء ثقافة النزاهة وحفظ المال العام عن طريق استراتيجية طويلة المدى لغرض تحقيق الولاء والانتماء بين الفرد والدولة إذ إن القانون ليس هو الرادع الوحيد للفساد وإنما يجب إن تكون هناك ثقافة النزاهة وحفظ المال العام، وتنمية وتطوير مهارات العاملين في أقسام العقود في الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات من خلال إشراكهم بالدورات والندوات التي تقيمها دائرة العقود الحكومية العامة في وزارة التخطيط من اجل القضاء المبكر على كل أشكال الفساد الإداري والمالي.

من جانبه قال رئيس جامعة كربلاء الدكتور منير السعدي ان المؤتمر يشكل اتفاقا في شكله ومحتواه مع المعاير التي ترتقي بالجامعة والبحث العلمي فيها في سبيل الارتقاء بجودة المعاير العلمية وضمان الاداء المنهجي وتوجيهه بشكل يخدم الحاجات الأساسية والآنية للمجتمع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد