ليفربول يحاول قطع طريق صلاح وماني إلى إسبانيا

(المستقلة)… كشفت تقارير صحفية إنجليزية، اليوم السبت، أن إدارة ليفربول سوف تبدأ محادثاتها مع الثنائي محمد صلاح وساديو ماني، من أجل إقناعهما بالبقاء في صفوف الريدز خلال الفترة المقبلة.

وقال دنكان كاسلز، خبير الانتقالات، في تصريحات نقلتها صحيفة “إكسبريس” البريطانية: “ليفربول يدرك أن صلاح وماني يطمحان للعب في فرق مثل برشلونة أو ريال مدريد في مرحلة ما من حياتهما المهنية”.

وأضاف: “بلغ اللاعبان 28 عامًا هذه السنة، ويعتبران في ذروة مسيرتهما، لذلك تريد إدارة ليفربول التحدث إليهما لمعرفة ما إذا كانت هناك رغبة حقيقية لهما في مغادرة النادي في المستقبل القريب أم لا”.

وتابع: “ليفربول إستراتيجي للغاية، لذا ستكون هناك محادثات مع اللاعبين الأساسيين لمعرفة ما إذا كانوا يرون أنفسهم في مكان آخر، أو يرغبون في البقاء داخل النادي”.

وواصل: “لقد رأيت الطريقة التي جند بها ليفربول لاعبيه، يذهبون إلى المستوى الثاني من السوق، وينفقون 50 مليون يورو، 60 مليون يورو، 70 مليون يورو على جلب اللاعبين الذين يعتقدون أنهم سيتحولون إلى نجوم يزيد سعرهم عن 100 مليون يورو، وقد فعلوا ذلك بنجاح في مناسبات متعددة”.

وأوضح: “لقد كان هذا جزءًا من إستراتيجيتهم في سوق الانتقالات، لقد كانوا على علم بأن صلاح وماني لديهما نية للعب في إسبانيا”.

وزاد: “لقد بلغوا 28 عامًا فقط، لذلك إذا كنت ستبيعهما، فهما الآن في ذروة التقييم، بعد أن فازوا بدوري الأبطال، والدوري الإنجليزي”.

وأتم: “في السوق العادية (قبل كورونا)، كان بإمكانك رؤية برشلونة أو ريال مدريد أو حتى يوفنتوس يقول: (حسنًا، نريد التوقيع مع أحد هؤلاء اللاعبين وسندفع لك رسوم انتقال كبيرة)”. (النهاية)

التعليقات مغلقة.