الرئيسية / رياضية / ليفربول ونيوكاسل يسعيان لتجنب الإحراج في أقدم بطولة كرة قدم في التاريخ

ليفربول ونيوكاسل يسعيان لتجنب الإحراج في أقدم بطولة كرة قدم في التاريخ

بغداد(ابيا).. يصف لاعب اوروغواي السابق جوس بويت مسابقة كأس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم بأنها “الأعظم” في العالم وهو الذي سبق له الفوز بلقبها لاعبا مع تشيلسي وفي الأسبوع المقبل سينضم فريق برايتون اند هوف البيون الذي يدربه إلى كتيبة من الفرق الصغيرة في مسعى لإحراج عمالقة الدوري الممتاز.

وسيقص فريق بويت الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية شريط الدور الثالث لأقدم مسابقات العالم في مواجهة نيوكاسل يونايتد المنتمي لدوري الأضواء بعد غد السبت في تكرار لمواجهتهما في الدور الرابع في العام الماضي حين خرج برايتون فائزا.

كما سيحصل مانسفيلد تاون المتواضع على مكان تحت الأضواء يوم الأحد حين يواجه ليفربول صاحب الألقاب السبعة في منتصف موسم آخر يغيب عنه الاستقرار.

وفي مواجهات بين فرق دوري الأضواء سيحل تشيلسي حامل اللقب ضيفا على ساوثامبتون كما سيواجه مانشستر سيتي بطل الدوري الممتاز منافسه وست هام يونايتد والمباراتان يوم السبت في حين سيلعب سوانزي سيتي ضد ارسنال يوم الأحد .

وقال بويت الذي يبلغ من العمر 45 عاما إنه يتطلع لمشاركة أخرى في كأس الاتحاد الانكليزي التي انطلقت في موسم 1871-1872 والتي لا تبدأ فرق الدوري الممتاز اللعب فيها قبل الدور الثالث.

وقال بويت لموقع الاتحاد الانجليزي على الانترنت “حين تكون أجنبيا تشاهد كرة القدم الانكليزية وترى تلك السجادة الحمراء والمدربون بوردة كبيرة.. أي لاعب يأتي لانكلترا يفكر في الحظ الذي صادفه وفي الفرصة التي يحصل عليها باللعب لمرة واحدة في نهائي كأس الاتحاد الانكليزي.”

وأضاف “في اوروجواي لا تقام مسابقة للكأس.. وفي اسبانيا تقام مسابقة كأس الملك لكن كأس الاتحاد الانكليزي هي الأعظم في العالم.”

وساعد بويت أيام لعبه فريق تشيلسي على الظفر بلقب كأس الاتحاد الانكليزي في 2000 ثم فاز الفريق اللندني بأربعة ألقاب بعد ذلك بينها العام الماضي ليرفع رصيده الإجمالي إلى سبعة ألقاب.

ويدرك بويت أن برايتون لا يملك سوى فرصة ضئيلة للذهاب بعيدا في المسابقة لكن مواجهة فرق من دوري الأضواء يمنح الثقة في سعي الفريق للترقي للدوري الممتاز.

وقال “ستكون مواجهة صعبة وأنا واثق أن لاعبي نيوكاسل سيرغبون في الحضور إلى هنا والتأكيد على أنهم أفضل منا لأنهم أفضل منا فعلا.”

وسيجري اليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد الذي تحقق في كأس الاتحاد الانكليزي أول ألقابه خلال مسيرته مع هذا الفريق والممتدة 26 عاما تغييرات قبل مواجهة وست عام بالنظر للتنوع في تشكيلته ولتراجع أهمية هذه المسابقة لدى فرق دوري الأضواء في السنوات الأخيرة.

وقال فيرغسون لموقع يونايتد على الانترنت “نملك لاعبين جاهزين. شارك شينجي كاجاوا ضد ويغان (اثليتيك) وهناك أيضا توم كليفرلي الذي لم يشارك كثيرا ولديه رغبة كبيرة في اللعب.”

ويونايتد هو أكثر الفرق نجاحا في كأس الاتحاد الانكليزي بحصوله على 11 لقبا لكنه يسعى للقبه الأول منذ 2004. والفريق في حالة جيدة الآن بعدما سجل عشرة أهداف في آخر ثلاث مباريات بالدوري.

وفي يوم السبت أيضا سيلعب مانشستر سيتي بطل الدوري الممتاز والذي أنهى صيام 35 عاما في الكأس بحصوله على اللقب في 2011 على أرضه ضد واتفورد من الدرجة الثانية والذي يدربه الإيطالي جيانفرانكو زولا.

ولن تكون المهمة سهلة أمام كوينز بارك رينجرز متذيل الترتيب في الدوري الممتاز حين يحل منافسه المتألق وست برميتش البيون ضيفا عليه.

وستثور في ليفربول مخاوف من حالة أرض الملعب الخاص بمانسفيلد قبل مباراة الفريقين يوم الأحد بعدما ضربت انكلترا حالة من الطقس غير المستقر خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وقال المدرب بول كوكس للصحيفة المحلية مانسفيلد تشاد “لا يتم صرف المياه من أرض الملعب. لو رميت الكرة فلن ترتد.”

وأضاف “كل ما نستطيع عمله هو التمني من أجل يوم الأحد.”

وستأمل الفرق المغمورة الثلاثة الأخرى التي لا تزال تنافس في المسابقة في تحقيق مفاجآت ملفتة بعدما أوقعتها القرعة في مباريات قوية.

وفي يوم السبت سيلعب مكلسفيلد تاون على أرضه ضد كارديف سيتي متصدر الدرجة الثانية في حين يستضيف لوتون تاون فريق ولفرهامبتون واندرارز الفائز باللقب أربع مرات.

كما سيلعب هيستينجز يونايتد صاحب المركز 17 في دوري الدرجة السابعة في ضيافة ميدلسبره من الدرجة الثانية يوم السبت.

اترك تعليقاً