الرئيسية / اخر الاخبار / لاعبونا يتمتعون بمعنويات عالية ولا اصابات في صفوف الفريق قبل مواجهة سوريا

لاعبونا يتمتعون بمعنويات عالية ولا اصابات في صفوف الفريق قبل مواجهة سوريا

الكويت ( إيبا )/حسن صاحب/.. يدخل منتخبنا الوطني مباراة الغد امام نظيرة المنتحب السوري رافعا شعار الفوز في اللقاء الكروي الذي يجمع المنتخبين على ملعب نادي كاظمة في تمام الساعة الخامس والنصف مساء

  واجرى منتخبنا الوطني وحدتين تدربيتبن على ملعب الانحاد الكويتي لكرة القدم بتواجد رئيس الوفد العراقي علي جبار وعضو اتحاد كرة القدم نوزاد قادر الذي وصل الكويت يوم امس للوصول الى الجاهزية المطلوبة في المواجهة المرتقبة مع المنتخب السوري .

 وقال شاكر في الوحدة التدريبية للمنتخب : تشمل الوحدة التدريبية الاولى على اعادة استشفاءاللاعبين الذين شاركوا في مباراة الاردن والعمل على تصحيح الاخطاء التي وقع بها بعض اللاعبين وركزنا على جميع السلبيات التي رافقت اداء الفريق في المباراة السابقة لكي يقف الجميع على كل التصورات من اجل الخروج من مباراتنا امام سوريا بنتيجة ايجابية.

  واكد ان اغلب اللاعبين يتمتعون بمعنويات عالية جدا لكون فوزنا على الاردن منح اللاعبين ثقة مضافة لكنها ضاعفت المسؤلية لتصدر مجموعتنا والتواجد في المرحلة المقبلة.

 واثنى حكيم شاكر على الاداء الكبير الذي قدمة الاسود امام الاردن واشار المدرب بانه سيعتمد اسلوب حديد امام سوريا وربما يمنح بعض اللاعبين فرصة المشاركة في مباراة غدا .

 يذكر بان المدرب قد تحدث مع اللاعبين ليلة امس في مقر اقامة الوفد بكل مايتعلق بالمباراة السابقة ولقاء سوريا المرتقب .

 حمادي احمد : عازمون  لحسم مواجهة الخميس لصالحنا

قال مهاجم منتخبنا الوطني حمادي احمد اننا عزمون لحسم اللقاء لصالنا امام المنتخب السوري والظفر بثلاث نقاط تنفلنا الى المرحلة المقبلة من البطولة.

  وأكد بانه تواق لهز شباك الفريق السوري ومواصلة عزيز رصيدة من الاهداف في البطولة مع زميلة المهام امجد راضي لكونهم ثناني متفاهم وتحقق ذلك من خلال معسكر الدوحة والمباريات التجريبية الا ان عامل الوفت والكلام لحماد احمد مهم للوصول الى لغة الانسحام بين اللاعبين وعن ضياع الاهداف في مباراة الاردن اشار الى ان زميله امجد راضي قدم مستو جيد ولكن الحظ لم يحالفه لتسجيل هدف .

 ناعم : حراسنا بخير

من جانبة اكد مدرب حراس مرمى  منتخبنا الوطني عبد الكريم ناعم ان حراس مرمى الاسود بخير وهناك تقارب واضح قي تطور مستوياتهم الفنية والبدنية لاسيما الحراس الشباب بدليل ظهور اول حارس شاب في يطولة دولية متمثل بالحرس جلال حسن الذي قدم اداء شجاعا امام الاردن وتصدى ببسالة للكرات الصعبة واكد للجميع بانة حارس العراق الاول في المستقبل.

 واشار ناعم الى ان قاعدة الحراس في العراق بدأت تتسع بدليل ان حراس الاندية جيدين ويعني هذا ان هناك مواهبا جديدة في طريقها لاخذ مكانتها مع المنتخبات الوطنية بكافة فئاتها.

وعن اشراك الحراس في ضوء المستويات المتقاربة اكد ناعم ان مشاركة الحراس في المباراة تخضع الى الجاهزية والاستقرار من خلال الوحدات التدربية وبالتالي يتم اختيار الحارس الاساسي.(النهاية)

اترك تعليقاً