الرئيسية / تنبيهات / لاعبة روسية تبهر مشجعي الاولمبياد الشتوي بجمالها

لاعبة روسية تبهر مشجعي الاولمبياد الشتوي بجمالها

(المستقلة)..ربما لا يكون الكيرلينغ (شطرنج الجليد) أكثر رياضات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية شعبية، لكن يبدو أنَّه بدأ في اكتساب قاعدة جماهيرية جديدة بفضل إحدى المتنافسات الساحرات للغاية، التي أبهرت المشجعين على موقع تويتر بجمال عينيها الزرقاوين.

تسبَّبت لاعبة الكيرلينغ الروسية أناستاسيا بريزغالوفا، 25 عاماً، في إثارة كبيرة للغاية في صفوف المشجعين الذين تابعوا الأولمبياد باهتمامٍ في مدينة بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية، وشعروا بالانبهار ليس فقط ببراعتها على الجليد، ولكن أيضاً بنظرتها المحدقة الحادة، والتي جعلتها تبدو كما لو أنَّ بإمكانها ثقب ورقة بعينيها، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقارن المعجبون على تويتر أناستاسيا ببعض أجمل النساء في العالم، بما في ذلك عارضة الأزياء البرازيلية أدريانا ليما، وعارضة الأزياء والممثلة الأميركية ميغان فوكس، والممثلة الأميركية أنجلينا جولي.

وتزوجت اللاعبة الرياضية شريكها في رياضة الكيرلينغ ألكسندر كروشيلنيتسكي، في يونيو/حزيران 2017، وتمتَّع الزوجان بشهر عسل مُشمِس في إسبانيا.

وفاز الثنائي في 2016 ببطولة العالم للزوجي المختلط في الكيرلينغ بمدينة كارلستاد بالسويد.

وبدأت أناستاسيا مشوارها في رياضة الكيرلينغ عام 2009، بعدما أثار انتباهها إعلان لأحد أندية الكيرلينغ في مجمع لألعاب الجليد، وحصلت على درجة الماجستير من جامعة ليسغافت الحكومية للتربية البدنية والرياضة والصحة، في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية.

وبعيداً عن حلبة التزلج على الجليد، كانت اللاعبة تحافظ على قوامها برفع الأثقال في النادي الرياضي وممارسة الكرة الطائرة، وكانت تُبهج المعجبين على إنستغرام بمشاركة صور لها وهي ترتدي البيكيني.

وعلى الرغم من أنَّ روسيا لا تنافس رسمياً في الأولمبياد في أعقاب فضيحة المنشطات التي كانت ترعاها الدولة، إلا أنَّ 168 رياضياً ثَبُتَ خلو أجسادهم من المنشطات يشاركون في الأولمبياد، تحت شعار “رياضي أولمبي من روسيا”، ويرتدون ألواناً محايدة.

ويُعد زوجي مختلط الكيرلينغ أحد أربع رياضات جديدة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018، وكانت أول رياضة بدأت بها المنافسات الرسمية الخميس، 8 يناير/كانون الثاني.

وتعرَّض كل من أناستاسيا وألكسندر للهزيمة في الجولة الأولى أمام منافسيهما الشقيقين الأميركيين بيكا ومات هاميلتون، وأصبحا منفعلين بوضوحٍ تجاه بعضهما البعض بسبب فقدان بعض النقاط.

اترك تعليقاً