الرئيسية / مقالات مختارة / كيف فرط ريال مدريد بالفوز على برشلونة؟

كيف فرط ريال مدريد بالفوز على برشلونة؟

 

اسلام رضا

Hsbl vqh””لم تكن مثالية كما تمنيناها”، هكذا عاشت جماهير ريال مدريد ليلة الأربعاء الماضي بعد أن فرط فريقها الملكي في فوز كان في المتناول على الغريم التقليدي برشلونة في مواجهة من العيار الثقيل في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب الكامب نو .

ورغم أن المباراة كانت على أرض برشلونة إلا أن الجميع فوجئ بالأداء والمستوى الذي ظهر عليه رجال المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري المدير الفني لريال مدريد وخاصة في الشوط الأول الذي شهد إضاعة العديد من الفرص السهلة أمام مرمى الحارس الألماني تير شتيجن تناوب على إهدارها كل من البرازيلي الشاب فينسيوس جونيور والفرنسي كريم بنزيما والويلزي جاريث بيل الذي حل بديلا في شوط المباراة الثاني.

الجميع في العالم شاهد كيف كانت دفاعات برشلونة متاحة للاعبي ريال مدريد في الشوط الأول من الكلاسيكو فتقدم لوكاس فاسكيز بالهدف الأول في المباراة بعد 5 دقائق فقط بعد جملة رائعة بدأها كريم بنزيمة ثم فينسيوس جونيور والذي مرر الكرة من جديد للديك الفرنسي قبل أن يرسل الأخير عرضية رائعة استقبلها فاسكيز مباشرة ليضعها في المرمى تحت أنظار الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي كان يجلس على دكة الاحتياط حيث فضل المدرب إرنيستو فالفيردي إراحته على خلفية الإصابة التي تعرض لها في لقاء فالنسيا في الأسبوع الماضي من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ريال مدريد يقدم أفضل أشواطه

وأتيحت للريال عديد الفرص في الشوط الأول نتيجة المساحات في دفاع برشلونة والتي نتجت عن رغبة البارسا في تعديل النتائج والتقدم نحو الأمام وترك مساحات شاسعة في الخلف ، ولكن وفي شوط المباراة الثاني تغير الحال ومالت الكفة نحو برشلونة الذي سجل هدف التعادل بأقدام البرازيلي مالكوم خاصة مع نزول الأرجنتيني ليونيل ميسي

وترى جماهير ريال مدريد أن فريقها فرط في تحقيق الفوز خاصة أن اللاعبين قدموا أفضل أشواطهم في المباريات الأخيرة حييث عانى الميرينجي كثيرا في بداية هذا الموسم وتعرض لعدة هزائم أصابت الجمهور بالرعب والقلق على مستوى الفريق.

خطأ “سولاري” في التقدير

لكن ومع تحليل بسيط لمجريات أحداث الشوط الأول والذي شهد تفوق الميرينجي نرى أن المساحات التي أتيحت لنجوم الريال وخاصة اللاعب البرازيلي جونيور صاحب الـ 18 عاما لم تستغل جيدا فاللاعب صغير السن ولا يملك القدرة على خوض المواجهات الكبيرة، فهذا التوقيت كان بالفعل يحتاج أن يكون الويلزي جاريث بيل هو المتواجد مكان جونيور فاللاعب الويلزي يمتلك من الخبرات ما يجعله الخيار الأول أمام سولاري والذي كان له رأي آخر وبدأ بتشكيلته التي اعتمدت على الخبرة في الخط الخلفي ووسط الملعب إلا أنه أبقى على جونيور في المقدمة حيث ظهر على اللاعب عدم ترجمة الفرص إلى أهداف كانت كفيلة بوضع قدم للريال في نهائي كأس ملك إسبانيا قبل مواجهة الإياب على ملعب سانتياجو بيرنابيو في السابع والعشرين من فبراير الجاري.

عودة ذهبية للديك الفرنسي

ريال مدريد في الآونة الأخيرة بدأ يعود لمستواه المعهود شيئا فشيئا لكن الأمر الذي لا يمكن إغفاله هو عودة الفرنسي كريم بنزيمة لمستواه المميز فاللاعب لا يسجل فحسب بل يصنع ويقود الخط الهجومي وظهر ذلك واضحا في مباراة الكلاسيكو أمام برشلونة فهدف الريال كان من صناعة ولا أروع للمهاجم الفرنسي ، أما على الصعيد التهديفي فسجل نجم الميرينجي 3 أهداف في آخر 5 مباريات خاضها بقميص الملكي وحرمه جونيور من زيارة الشباك في أكثر من مناسبة وتعامل بشكل فردي مع الكرات التي كادت أن تكون سهلة إذا ما وصلت لبنزيمة الذي كان يأخذ أماكن مميزة في منطقة الجزاء.

مباراة خارج التوقعات

والحقيقة أن ريال مدريد أهدر فرصة محققة في تحقيق فوز تاريخي على برشلونة في الكامب، ورغم أن لقاء الذهاب في آخر الشهر على ملعب سانتياجو بيرنابيو إلا أن برشلونة لن يكون أسوأ مما ظهر عليه على ملعبه فالفريق سيكون حينها مكتمل الصفوف خاصة أن الأرجنتيني ليونيل ميسي سيكون في التشكيل الأساسي منذ البداية وقد يكون الفرنسي عثمان ديبمبلي جاهزا للقاء وهو ما يجعل مباراة الكلاسيكو في لقاء العودة بنصف نهائي كأس ملك إسبانيا متكافئة وخارج التوقعات.

ويمكنك مشاهدة اهم مباريات اليوم للجوال بث مباشر بدون تقطيع عبر في العارضة لبث المباريات مجاناً حيث يقوم بنقل جميع مباريات الدوريات المحلية والأوروبية

اترك تعليقاً