كيان أبناء النهرين يدعو لحماية الآثار الآشورية في دهوك

(المستقلة).. حذر كيان ابناء النهرين من تعرض الآثار الآشورية إلى الانتهاك و”محاولة تغيير الهوية” التي تمتد لنحو سبعة آلاف سنة على أرض الرافدين، مشيرا الى “آخر تلك المحاولات في منطقة (معلثايا) في محافظة دهوك (نوهدرا)، وسبقتها ذات المحاولة بشأن آثار منطقة (خنس) قبل فترة من ذلك”.

وقال بيان صدره ابناء النهرين وتلقت (المستقلة) نسخة منه ” إن هذه الممارسات لم تأت من فراغ، فهي مرصودة ومشخصة ضمن مجمل مناحي الحياة اليومية في الإقليم، حيث تُغذى عبر سلوك إلغاء الآخر وسياسات التهميش واعتبار شعبنا عمليا هو الضيف على هذه الأرض التي هو صاحبها الشرعي تاريخيا، وعدم اعتباره شريكا حقيقيا في العملية السياسية في الإقليم”.

واشار الى ” مناهج التعليم التي ينم عنها بوضوح النفس العنصري، خاصة ما تحويه مادة التاريخ من تلقين الطالب وتثقيفه بأحداث ومواقف وتراث.. تعزز لون الأغلبية في الإقليم، وتُصغّر وتُهمش المكون صاحب التاريخ والحضارة.. مما يخلق وعيا جمعيا بهذا الاتجاه”.

وناشد كيان أبناء النهرين، ” مختلف فعاليات شعبنا من أحزاب سياسية وكنائس ومؤسسات ثقافية واجتماعية وعلمية وغيرها.. بالإعلان عن خطاب موحد موجّه إلى الجهات ذات العلاقة في كل مكان.. لحماية تاريخنا وإرثنا النهريني.. حفاظا على هويتنا ووجودنا، وإثراءً للإقليم والعراق والإنسانية جمعاء”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد