الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / كونغولي يطلق أول هاتف ذكي يصنع في إفريقيا

كونغولي يطلق أول هاتف ذكي يصنع في إفريقيا

أطلق خبير معلوماتية كونغولي يدعى فيرون مانكو (27 عاماً) أول هاتف ذكي مصنع في إفريقيا، وذلك ثمانية أشهر بعد إطلاقه الجهاز اللوحي الإفريقي الأول الذي يعمل باللمس، ويحمل الهاتف الذكي اسم “إليكيا”، والتي تعني “أمل” باللغة المحلية.

وبعد إطلاق الجهاز اللوحي الإفريقي الأول العامل باللمس في أواخر كانون الثاني/يناير، أطلق الكونغولي فيرون مانكو مؤخراً في برازافيل الهاتف الذكي الأول المصنوع في إفريقيا، واعداً بأن يكون سعره “معقولاً”.

وكشف فيرون مانكو الخميس عن هاتف “إليكيا” وهو يرتدي بذلة سوداء وقميصاً من دون ربطة عنق ويحمل ابتكاره بيده، وكانت بالقرب منه لافتة ترويجية كتب عليها “كن مختلفاً، الهاتف الذكي الإفريقي الأول.. مصمم بناء على قيمنا”.

وأكد هذا الخبير المعلوماتي “إنه هاتف ذكي صممناه بأنفسنا هنا في كونغو. وفي إفريقيا، لم تقدم أي شركة على هذه الخطوة قبلنا”، موضحاً أن الهاتف جمع في الصين “حيث الأسعار منخفضة جداً”.

ويتمتع هذا الهاتف الذكي بشاشة تعمل باللمس حجمها 3.5 إنش وتحمل اسم “في أم كاي” وهو اسم الشركة التي أسسها فيرون مانكو سنة 2009 والمتخصصة في التكنولوجيات النقالة. وقد قدمت هذه الشركة التي يبلغ رأسمالها 380 ألف يورو، مبلغاً بقيمة 90 ألف يورو لصناعة هاتف “إليكيا”.

وزود “إليكيا” بذاكرة وصول عشوائي (رام) 512 ميغابايت وبمعالج 650 ميغاهرتز وبذاكرة داخلية سعتها 256 ميغابايت وبكاميرا دقتها 5 ميغابسكل. وهو يضم أيضاً جهازاً لحفظ التوازن (جيروسكوب) وجهازاً لتحديد المواقع ويتمتع بقدرة اتصال لامتناهية بواسطة تقنيتي “واي فاي” و”بلوتوث”.

وبالإضافة إلى التطبيقات المعروفة مثل “فيسبوك” و”تويتر” و”يوتيوب”، يضم الهاتف تطبيقات أخرى طورتها شركة “في أم كاي” وألعاباً متعددة.

وسيتم تسويق الهاتف من خلال ثلاث شركات خاصة وكبيرة للهواتف النقالة تتخذ من كونغو مقراً لها، على أن يبلغ سعره 85 ألف فرنك إفريقي (حوالى 130 يورو).

وفي برازافيل حالياً، يتراوح سعر هاتف “بلاكبيري” مع كل تطبيقاته بين 150 ألف فرنك إفريقي (228 يورو) و300 ألف فرنك إفريقي (450 يورو).

وقال مانكو لوكالة فرانس برس “إن ثمن “إليكيا” معقول بغية السماح للجميع بالنفاذ إلى التكنولوجيات الجديدة”، مضيفاً أنه يعتزم “بيع 50 ألف هاتف ذكي في سنة واحدة، منها 10 آلاف هاتف بحلول نهاية العام 2012”.

ومن المتوقع طرح هذا الهاتف في السوق في فرنسا وساحل العاج بدءاً من النصف الثاني من تشرين الأول/أكتوبر.

يذكر أن فيرون مانكو أطلق في كانون الثاني/يناير الماضي الجهاز اللوحي الإفريقي الأول العامل باللمس وسماه “واي-سي”.

وقد خفض سعر هذا الجهاز من 228 يورو إلى 152 يورو “كي يتمكن الجميع من شرائه”، بحسب مانكو.

ومن المتوقع تسويق الجهاز في عشرة بلدان في إفريقيا الغربية، وفي بلجيكا وفرنسا والهند بدءاً من 15 شباط/فبراير. أما تصديره فيقتصر حالياً على فرنسا والغابون.

ويعتزم فيرون مانكو في المستقبل ابتكار أجهزة جديدة، منها جهاز كمبيوتر بسعر مئة دولار وجهاز لوحي تعليمي مزود بشاشتين.

اترك تعليقاً