كوريا الجنوبية تزيح كولومبيا بركلات الترجيح

بغداد ( إيبا ).. تأهلت كوريا الجنوبية إلي الدور ربع النهائي بعد فوزها بالركلات الترجيحية 8-7 على كولومبيا بعد مباراة ماراثونية إنتهي وقتها الأصلي بالتعادل 1-1 اليوم الأربعاء في الدور السادس عشر ضمن منافسات كأس العالم للشباب تحت 20 سنة تركيا 2013 FIFA.

سجل أهداف الوقت الأصلي لكوريا الجنوبية سونج جو هون (16)، وللبرتغال خوان كوينتيرو (94).

وكانت كولومبيا قد تأهلت بجدارة على قمة مجموعتها وبرصيد 7 نقاط، بينما تأهلت كوريا الجنوبية بصعوبة كأفضل ثالث برصيد 4 نقاط. وهي ثاني مفاجأة يفجرها ثوالث المجموعة بعد أن أطاحت غانا أيضا بالبرتغال، بطلة مجموعتها، اليوم.

في الثلاث المباريات السابقة التي لعبها الكوريون تلقت شباكهم هدفا في أول 10 دقائق في كل منها، ولكن ليس هذه المرة التي مرت بصورة عادية، ولكن تكون أول محاولة هجومية من نصيب كولومبيا عندما يجري خوان كوينتيرو الخطير بالكرة على الجهة اليمني ويحاول التمرير إلي كريستيان بالوميك ولكن تذهب الكرة إلي قدم جون كوردوبا الذي يسدد قوية على المرمي ينقذها الحارس لي تشانج جيون (11).

مع ذلك المقدمة كانت من نصيب الكوريين، يحتسب الحكم ركلة حرة يرفعها كيم سون وو إلي داخل المنطقة يشتتها الدفاع تصل إلي كوون تشانج هون يصلحها برأسه إلي سونج جو هون يلف ويسددها زاحفة على يسار الحارس بونيللا (16).

يندفع المنتخب الكولومبي في محاولة لإدراك التعادل ويمتلكون الكرة ويكشر كوينتيرو عن أنيابه الذي يتلاعب بالدفاع الكوري ولكن لايستطيع التسجيل، ينقذ الحارس تسديدة منه أولا (كوينتيرو) ويحولها إلي ركنية (20)، وأخري من الجهة اليمني من قدم كوردوبا (22).

تضيع فرصة هدف ثاني لصالح كوريا عندما يسدد كيم هيون تصطدم بسيباستيان بيريز لحسن حظ بونيللا وتغير مسارها إلي ركنية بعد أن كانت متجهة إلي الشباك (33).

كانت هذه آخر محاولة هجومية حقيقية من جانب الكوريين ويعتمدون بعدها على المرتدات فقط في محاولة الإحتفاظ بالمقدمة حتي نهاية الشوط ويبذلون جهدا كبيرا في محاولة لإيقاف الخطورة الكبيرة التي يشكلها عليهم المزعج كوينتيرو وينجحون في ذلك حتي الصافرة.

يستمر المنتخب الكولومبي في محاولاته بعد العودة، ينقذ الحارس كرة من أمام أقدام كوردوبا بعد عرضية خطيرة من كوريا (55)، بعدها ركلة حرة يرفعها كوينتيرو بمهارة فوق الحائط ولكن يمسكها تشانج جيون بثبات (56).

يبحث كوينتيرو عن أي سبيل للإختراق ويفعل كل شئ ماعدا التسجيل. تضيع الفرص تباعا من كولومبيا: يسدد كوينتيرو كرة بيسراه من مسافة بعيدة جدا ولكن تمر بجوار القائم (67). ثم يضيع كوردوبا كرة لاتضيع من أمام المرمي مباشرة بعد تمريرة متقنة من البديل لويس مينا ويطيح بها فوق العارضة (68). يستمر تألق جيون ويستمر في الزود عن مرماه، يرد بقفازه كرة خطيرة سددها جيرسون فيرجارا من حدود الصندوق (75).

يمر الوقت ويبدأ الكولومبيون في فقدان تركيزهم بعد شعورهم أنهم على أعتاب الخروج ويحاول الكوريون قتل الدقائق المتبقية عن طريق الإحتفاظ بالكرة كثيرا تارة وتضييع الوقت تارة أخري. يتصدي الحارس لآخر فرصة هدف مؤكد لصالح كولومبيا من صاروخية من كوينتيرو أيضا (91).

وفي آخر ثانية يحقق كوينتيرو المعجزة ويسجل هدف الأمل والتعادل المستحق من واحدة من تسديداته المتقنة من ركلة حرة بيسراه من فوق حائط الصد كالعادة تدخل بين الحارس وقائمه الأيسر وتستقر في الشباك ويبدو جيون، لأول مرة، قليل الحيلة بعد أن وجد الكرة فجأة داخل مرماه (94). يفرط الكوريون في فوز كان بالمتناول بعد أن تفرغوا فقط للدفاع وتذهب المباراة إلي وقت إضافي بعد أن كانت تلفظ أنفاسها الأخيرة بفضل لاعب بيسكارا الإيطالي،الواعد خوان كوينتيرو.

لايجد جديد خلال الشوطين الإضافيين حيث يلعب الفريقين بحرص شديد خوفا من هدف مفاجئ وتقل الفاعلية كثيرا ويبدو الإرهاق واضحا على اللاعبين وبخاصة الجانب الكولومبي، يلعب الآسيويون فقط لمحاولة الوصول للركلات الترجيحية وكان لهم ماأرادوه.

يهدر لكوريا سونج جو هون، ثم يهدر أجيلار لكولومبيا، وتستمر الركلات ناجحة في إنتظار الخطأ الذي يأتي به الكولومبي بالانتا أخيرا ويطيح بركلته في السماء لتنطلق الفرحة باللون الأبيض لكوريا الجنوبية بفوزها بالركلات الترجيحية الماراثونية بنتيجة 8-7، تتأهل كوريا لربع النهائي وتخرج كولومبيا من البطولة في مفاجأة لم يتوقعها الكثيرون.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.