كورونا يعري التفاوت الطبقي في الولايات المتحدة

(المستقلة)..قالت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية إن اللحم في الولايات المتحدة بات في متناول الطبقة ذات الدخل المرتفع وحدها.

وقالت الوكالة إن الفضاءات التجارية العادية المخصصة لبيع المواد الغذائية باتت تشكو من فقدان اللحوم، على عكس نقاط البيع الفاخرة، حيث يتم شراء المنتجات بشكل رئيسي من قبل ذوي الدخل المرتفع.

وأوضحت أن معدلات البطالة تشهد ارتفاعا ما زاد بدوره أعداد فاقدي الدخل، ما يجعلهم غير قادرين على شراء اللحوم، التي ارتفعت أسعارها منذ بداية نيسان (أبريل) الماضي.

بالإضافة إلى ذلك أثرت أزمة تفشي فيروس كورونا “كوفيد-19″، على إنتاج اللحوم.

وأشارت الوكالة في تقريرها إلى أن وباء كورونا كشف عن عدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية في الولايات المتحدة، ما تعكسه القدرة الشرائية للأشخاص ذوي الدخل المنخفض.

كذلك أفادت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن عدة آلاف من عمال صناعة اللحوم قد أصيبوا بعدوى فيروس كورونا، نظرا لظروف العمل التي تجبرهم على عدم التقيد بالإجراءات الصحية لتجنب الإصابة بالفيروس.

 

المصدر: بلومبرغ

التعليقات مغلقة.