كورنا تلقي بظلالها على المشهد الفني في لبنان والاعمال الرمضانية

نادين نجيم

(المستقلة)..المشهد الفني في لبنان لم يكن مغايراً عن بقية الدول والنشاطات، إذ تسبب فيروس “كورونا” بإلغاء حفلات وتأجيل مهرجانات فنية كبيرة اعتدنا أن نراها متصدرة بتكريماتها الساحة الفنية، إلا أن المسلسلات التي يتم تصويرها لشهر رمضان لم يتأثر تصويرها.

نادين نجيم: لا تأجيل في تصوير 2020

الممثلة نادين نجيم أكّدت أن “تصوير مسلسلها الرمضاني 2020 مستمرّ بشكل عادي ولم يتم تأجيل التصوير ولاسيما أن شهر رمضان بات على الأبواب، لافتة إلى أنها تقوم بغسل يديها كما أوصت منظمة الصحة العالمية وتأخذ التدابير الاحترازية مثلها مثل أي شخص آخر”.

أنور الصباح: تعقيم أماكن التصوير

أنور الصباح نجل المنتج صادق الصباح والمدير في شركة والده “سيدرز آرت بروداكشن/صباح إخوان قال إن “تصوير الأعمال الرمضانية التي تقوم الشركة بتصويرها لاسيما مسلسلي “نساء من ذهب” للنجمتين نبيلة عبيد وناديا الجندي ومسلسل 2020 للنجمة نادين نجيم وقصي خولي لم يتعثرا، وكل الأمور تسير بشكل طبيعي وصحيح بعيداً عن الجو الحاصل الذي يتحدث الجميع عنه، وينصبّ اهتمامنا على أن يكون كل شيء على ما يرام”.

وأشار أنور الصباح أن “هناك إجراءات عادية تمّ أخذها للوقاية من فيروس “كورونا” من خلال تعقيم مكان التصوير والتشديد على أخذ الاحتياطات كتعقيم اليدين بالمطهرات وتدابير عادية مثل باقي البشر”.

جمال سنان: فرضنا قيوداً كي لا يتوقف التصوير

أكد المنتج جمال سنان وصاحب شركة “EAGLE FILMS” أن الوضع دقيق جداً ونسعى قدر المستطاع إلى أخذ الحيطة والحذر، إذ أن هناك فريقاً كبيراً موجود خلال تصوير العمل وتجمعات لأشخاص تفرضها احتياجات التصوير”.

وتابع “نحاول قدر الإمكان اللجوء إلى تعقيم المكان وفرض ارتداء الكمامات كي لا نضطر إلى وقف التصوير، وطبعاً أثّر فيروس “كورونا” على عملية التصوير كونها حدت من سفر بعض الممثلين وأعاقت تحركاتهم من لبنان وإليه “. يذكر أن سنان يتولى إنتاج عدد من المسلسلات الرمضانية كـ “دانتيل” و”دفعة القاهرة” و”أولاد آدم”.

زاهي الحلو: “الموريكس” دور مؤجل

مؤسس مهرجان “الموريكس دور” الطبيب زاهي الحلو استبعد إلغاء المهرجان بسبب “كورونا”، بل هناك نية لتأجيله لرؤية ما ستؤول اليه إلأوضاع”، لافتاً إلى أن “التحضيرات واجتماعات اللجنة تنعقد بين الحين والآخر، ولكن طبعاً التأجيل أمر لا مفرّ منه في ظل فيروس “كورونا” المستجد وعلينا أخذ الحيطة والحذر منه”.

شركة “PGM”: احتمال إلغاء كل حفلات عيد الأضحى

شركة PGM اللبنانية والتي تعنى بتنظيم الحفلات أشارت مصادرها إلى أن “الوضع الذي نعيشه في ظلّ تفشي فيروس “كورونا” يلغي كل شيء، والصحة العامة أهم من أي شيء موجود “.

وأكّدت المصادر أنه في حال بقي الوضع على حاله، سيتم إلغاء كل حفلات عيد الأضحى المقرّر أن تحصل في صالة كازينو لبنان”.

وسام المولى: إلغاء حفلات سعد رمضان في أوروبا

من جهته، وسام المولى مدير أعمال الفنان سعد رمضان أكد أن “الحفلات خارج لبنان تأثرت بشكل كبير بسبب كورونا”، لافتة إلى أنه “حصل تأجيل الحفلات التي كانت مقررة لـ سعد خارج لبنان نتيجة اتفاق من قبل الطرفين، خصوصاً حفلين كان من المقرر أن يحييهما سعد في أوروبا تأجلا إلى موعد يحدد لاحقاً”.

واستغرب وسام طلب البعض منه القيام بحفلات في لبنان في ظل ما نسمعه من أخبار سيئة عن “كورونا”، مشيراً إلى أنه “رفض كل العروض التي قدمت ، خوفاً على صحة الجميع لاسيما التجمعات”.

وأضاف “القصة ليست سهلة والوباء بات منتشراً، وكل ما هو حولنا بات متأثراً بالوضع الذي نعيشه، لذا يجب توخي الحيطة والحذر “.

هراتش: نية تأجيل “الزمن الجميل” قبل كورونا

مؤسس مهرجان “الزمن الجميل” طبيب التجميل اللبناني الدكتور هراتش سغبازريان قال “كان هناك اتجاه لتأجيل المهرجان قبل انتشار فيروس كورونا المستجد”، عازياً السبب في ذلك إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمرّ بها لبنان وبأن الناس ليست في وضع يسمح لها بحضور مهرجان فني ويجب مراعاة الظروف التي يعيشونها”.

وأشار هراتش إلى أن “الوقت مايزال أمامنا والمهرجان يقام في بداية فصل الصيف ومن الآن إلى ذلك الحين يخلق الله ما لا تعلمون، على أمل أن ينحصر هذا الفيروس ونحن جاهزون لإحياء المهرجان”.

وأضاف “التحضيرات على قدم وساق منذ عام وكنا قد انتهينا من مرحلة وضع الأسماء المكرمة وفي حال حصل المهرجان سيكون رائعاً كما كل عام، كونه سيضم أسماء تكرّم للمرة الأولى من مصر”، مستبعداً في هذا الإطار “فكرة تسليم دروع للمكرمين في منازلهم، لأن ذلك يفقد المهرجان شعبيته ولا يحقق الهدف المرجو منه ألا وهو تكريم أولئك الذين يستحقون التكريم والتصفيق أمام جمهور كبير نتيجة لسنوات عطاءاتهم في عالم الفن”.

نجوى كرم تقاوم “كورونا”

الفنانة نجوى كرم من النجمات اللواتي واصلن حياتهن الفنية بشكل طبيعي، ولم تأبه لفيروس “كورونا” وتصريحها الشهير عنه انتشر بشكل كبير بعد احتفال الفانز بعيد ميلادها في السادس والعشرين من فبراير –شباط في أحد فنادق العاصمة بيروت حيث علقت بشكل ساخر، إذ قالت “عندنا مناعة.. وزبالة في البلد تقتل كل البكتيريا الجاية من برا”، وذلك تعليقاً على أزمة القمامة في لبنان.

ومنذ أيام وخلال جولتها الفنية في ألمانيا، انتشر فيديو لـ نجوى شكرت فيه الله الذي جمعها بمحبيها رغم كل الظروف، وقالت “لا شيء يمكن أن يقف بوجهنا طالما المحبة تضخّ نورها وتقتل كل شيء فاسد”.

 

المصدر: سيدتي

التعليقات مغلقة.