الرئيسية / سياسية / كوبلر يدعو إلى تجديد الالتزام بحرية الصحافة في العراق

كوبلر يدعو إلى تجديد الالتزام بحرية الصحافة في العراق

بغداد ( إيبا ).. دعا الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر إلى تجديد الالتزام بحرية الصحافة في العراق، وحث على وقف أعمال العنف والتخويف ضد الإعلام والإعلاميين.

وقال كوبلر – في بيان اليوم الجمعة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة – إن حرية التعبير هي إحدى حقوق الإنسان الأساسية ، مضيفا أن العراق بحاجة لصحافة حرة لضمان ممارسة الحق في المجاهرة بالصوت ومعرفة الحقيقة، مشددا في نفس الوقت على ضرورة التزام الصحافة ووسائل الإعلام بأخلاقيات المهنة.

وأضاف كوبلر أن الصحفيين في العراق يخاطرون بحياتهم لأداء مهامهم، وهذا أمر غير مقبول، مشيرا الى أن حرية التعبير والديمقراطية لا شيء يفصلهما، إذ لا يمكن وجود أحداهما دون الأخرى، وليس بمقدور العراق تحمل العودة إلى الوراء.

من جانبها، شاطرت لويز هاكستهاوزن مدير مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم” اليونيسكو” في العراق كوبلر هذه المخاوف قائلة ” إنه يجب إتاحة المجال للصحافة للعمل دون التهديد بالعنف أو المضايقات أو الترويع أو الاعتقال التعسفي”.

وحثت لويز بهذه المناسبة الصحفيين وصناع القرار والمؤسسات الإعلامية ومنظمات المجتمع المدني في العراق على العمل سويا من أجل توفير بيئة ملائمة تسمح بقيام قطاع إعلامي مسؤول يتمتع بالمهنية والإستقلالية.

بدوره، دعا نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، المؤسسات الدستورية في العراق إلى اتخاذ خطوات جادة باتجاه حرية الإعلام وتسهيل الوصول إلى المعلومة، مشيرا الى أن العملية السياسية لم تف الإعلامي العراقي حقه.

وقال المطلك – في بيان له اليوم بمناسبةاليوم العالمي لحرية الصحافة – إن الأسرة الصحفية الدولية والعراقية تحتفل في مثل هذا اليوم من كل عام بيوم الصحافة العالمي، حيث يستذكرون رجالها ونساءها الشجعان أصحاب الكلمة الحرة والمواقف المبدئية النبيلة.

ودعا المطلك ، المؤسسات الدستورية العراقية إلى اتخاذ خطوات أكثر جدية تجاه حرية الإعلام وتسهيل الوصول إلى المعلومات وتقديم الرعاية المرجوة للصحفيين وأسر شهدائها، مثمنا الدور المميز والأهمية العظمى للسلطة الرابعة في حياه الشعوب وبناء المجتمعات المدنية، ومنها مجتمعنا الذي يتطلع إلى دولة تضمن الحقوق المجتمعية.

وأضاف، أننا نستذكر في مثل هذا اليوم، التضحيات الكبيرة التي قدمتها المؤسسة الإعلامية العراقية وكوكبة الشهداء التي أمست شاهدا على حجم تضحيات شعبنا العراقي في قطاع الإعلام، مشيرا الى أن العملية السياسية في البلاد لم تف الإعلامي العراقي حقه .

ويحتفل صحفيو العراق والعالم اليوم 3 آيار بالذكرى 20 لليوم العالمي لحرية الصحافة.(النهاية)

 

اترك تعليقاً