الرئيسية / اخر الاخبار / كن شخصاً آخر . . أنت والأخرون تبادل الأجساد !!!؟؟

كن شخصاً آخر . . أنت والأخرون تبادل الأجساد !!!؟؟

(المستقله) . . ماذا لو أنكم تقدرون أن يعيشون في جسد الشخص الآخر فعلا ,القليلون عاشوا هذه التجربة فعلا خاضوا تجربة تشبه إلى حد ما الدخول في جسد شخص آخر، وذلك بفضل جهاز الواقع الافتراضي غير العادي.
ماذا لو جربت أن تتبادل الجسد مع شخص آخر.. مع أي شخص في هذا العالم، فمن سيكون ذلك الشخص؟

يمكنك أن تصرخ مزعورا فجأه هذا عادة مجرد سؤال ؟من الناس تعرضوا بسبب ذلك إلى تغيرات عاطفية عميقة، كما تكشف روز إفيليث، في هذا التقرير:إذا كان ، أن تأخذ جسد جارك أو احد المشاهير هي بالتأكيد فكرة ممتعة، لكنها تبدو وهم التنفيذ البعيد.

ريكي فرانسيس وال في تجربه ممتعه دخلت” في جسد رجل لفترة مؤقتة ” وعبرت عنها هكذا . .”لقد غمرتني التجربة في الثواني الأولى ,شعور غريب ثم ما تلبث أن تهدأ إليه أكثر فأكثر، ثم تبدأ بعد ذلك في رحلتك الخيالية للإجابه علي سؤال لندائك الجسدي في داخلك كيف هي حياتك حياتك لو كان هذا جسدك ؟؟.
تبادل الأجساد . .

مجموعة من الفنانين صممت في مختبر في برشلونة , ومن بين المشاركين في التجربة ممثلة تدعي فال وهي قالت إنها اكتسبت جسدها الجديد بواسطة “كن شخصاً آخر “ تلك الأله الغريبه فال ضاحكة، لكنها تضيف “في الوقت نفسه بدا ذلك غير طبيعي الى حد بعيد.”.

تبادل الأجساد ذالك الفيلم وتلك الحياه القصيره والمتعه المؤقته بطلاها المتبادلان عند الأعداد البسيط للتجربه يرتدي كلاهما سماعة الواقع الافتراضي مع وجود كاميرا مثبتة عليها. ويجري إرسال مقاطع الفيديو التي تسجلها كل كاميرا إلى الشخص الآخر، لذلك فإن ما تراه يطابق تماما منظر شريكك في التجربة. فإذا حرك ذراعه سترى ذلك والعكس صحيح.

و ينبغي أن يبدأ المشاركون في تحريك أذرعهم وأرجلهم ببطء شديد حتى يتمكن الشخص المقابل بمتابعة الحركة عن كثب ولكي تعتاد على رؤية جسد شخص آخر دون سيطرة فعلية عليه . .(النهايه) .

اترك تعليقاً